بـ 400 غيغابايت بطاقة ذاكرة للجوال بأعلى سعة

ويسترن ديجيتال تحقق إنجازاً ضخماً وتطلق بطاقة microSD™ الأعلى سعة في العالم ، البطاقة سعة 400 غيغا بايت تحمل علامة سانديسك
بـ 400 غيغابايت بطاقة ذاكرة للجوال بأعلى سعة
بواسطة أريبيان بزنس
الثلاثاء, 05 سبتمبر , 2017

كشفت شركة سانديسك مؤخرا عن بطاقة ذاكرة من فئة ميكرو إس دي microSD، يمكنها تخزين ما يصل إلى 14 ساعة متواصلة من الفيديو بدقة K4 ، وأعلنت ويسترن ديجيتال التي تملك شركة سانديسك، عن بطاقتها الجديدة  SanDisk Ultra microSDXC ، والتي تعتبر أعلى بطاقات سعة في العالم لاستخدامها في الأجهزة المتحركة بسعر يقارب 250 دولار.

وضاعفت ويسترن ديجيتال من سعة التخزين بنفس الشكل والحجم الدقيق للغاية، وتوفر البطاقة الجديدة من سانديسك للمستهلكين حرية كاملة في التقاط وحفظ ومشاركة الصور ومقاطع الفيديو والتطبيقات، والتمتع بالمحتوى دون اتصال بالإنترنت، وكل ذلك دون القلق حيال حدود مساحة التخزين.

في هذا الصدد قال جيف جانوكوفيتش، نائب الرئيس للأبحاث لدى آي دي سي: "أصبحت الأجهزة المتحركة بؤرة حياتنا، حيث اعتاد المستهلكون الآن على استعمال أجهزتهم الذكية لكل شيء في حياتهم – من الترفيه إلى العمل. نعمل على جمع ومشاركة كميات ضخمة من البيانات على هواتفنا الذكية والكاميرات والأجهزة اللوحية والحواسيب وغيرها، ونتوقع أن تستمر الحاجة إلى التخزين بالنمو فيما يواصل الناس توقع مزيد من المزايا والوظائف المتقدمة في أجهزتهم ويتطلعون إلى محتوى أعلى جودة. نقدّر بأن مستخدمي الأجهزة المتحركة حول العالم سيقومون بتثبيت ما يزيد على 150 مليار تطبيق هذا العام وحدة، مما يطلب حجماً هائلاً من الذاكرة على جميع أجهزتنا المفضلة."

وتمكنت ويسترن ديجيتال من تحقيق هذا الإنجاز في السعة الهائلة عبر الاستفادة من تقنياتها الخاصة في ابتكارات الذاكرة وعملياتها للتصميم والإنتاج والتي تسمح بمساحات تخزين أكبر في أقراص صغيرة الحجم.

بدوره قال سفين راثجين، نائب الرئيس لتسويق المنتجات في ويسترن ديجيتال: "نواصل رفع المعايير وتحدي القيود في قطاع التقنية لتحويل أسلوب استخدام المستهلكين لأجهزتهم المتحركة. ومن خلال التركيز على الإنجازات التقنية الجديدة، فإننا نمكّن المستهلكين من مواكبة أسلوب حياتهم المرتكز على تلك الأجهزة بفضل حلول التخزين التي يمكنهم أن يثقوا بها تماما."

تعدّ البطاقة الجديدة مثالية لمستخدمي الهواتف الذكية والأجهزة اللوحية التي تعمل بنظام التشغيل Android™ ، ويمكنها أن تخزن ما يصل إلى 40 ساعة كاملة من مقاطع الفيديو بتقنيات الوضوح الكامل FHD إلى جانب سرعة نقل تصل إلى 100 ميغابت في الثانية لتحقق أداء لا مثيل له. فبتلك السرعة في النقل يستطيع المستهلكون نقل ما يصل إلى 1200 صورة في الدقيقة. كما أن بطاقة 400GB* SanDisk Ultra microSD تلبي مواصفات صنف أداء التطبيقات A1، والذي يشير إلى سرعة أكبر في تحميل التطبيقات.

ومن خلال تطبيق Memory Zone المحدّث من سانديسك، يتاح للمستخدمين قدر أكبر من التحكم بإمكانات التخزين في أجهزتهم المتحركة. يتوفر التطبيق لتنزيله مجاناً من متجر Google Play™ وهو متوافق مع معظم الأجهزة التي تعمل بنظام التشغيل Android ويمكّن المستخدمين من تحديد مواقع البيانات وتنظيمها ونقلها وعمل النسخ الاحتياطية منها بسهولة، بما في ذلك المحتوى من فيسبوك وإنستاغرام.

وتجيب الشركة المصنعة على السؤال المطروح عن فائدة كارت ذاكرة بسعة تخزين هائلة كهذه، بالنمو الكبير لشعبية الفيديو الفائق الدقة (4K و8K) إذ إنه يحتاج إلى مساحة كبيرة لتخزينه.  وقال ممثلون عن شركة سانديسك، التي اشترتها شركة وسترن ديجيتال بـ 19 مليار دولار في عام 2015 إن هذا هو النموذج الأولي، وبالتالي فإن باقي مواصفاتها لم يتم الكشف عنه بعد. وستعلن سانديسك عن السعر وتاريخ إطلاق المبيعات في وقت لاحق.  يذكر أن واحدا من أسباب رفض شركة آبل إصدار نسخة 16 غيغابايت من آي فون 7 هو دعم تصوير مقاطع الفيديو 4K التي تحتاج مساحات تخزين كبيرة.

اشترك بالنشرةالإخبارية

اشترك بنشرة أخبار أريبيان بزنس لتصلك مباشرة أهم الأخبار العاجلة والتقارير الاقتصادية الهامة في دبي والإمارات العربية المتحدة ودول الخليج