طيران أديل السعودية تطلق أولى رحلاتها بعد أيام

شركة طيران أديل الاقتصادية (Flyadeal) المملوكة للخطوط الجوية السعودية تبدأ بتسيير أولى رحلاته الجوية يوم 23 سبتمبر المقبل بالتزامن مع ذكرى اليوم الوطني السعودي
طيران أديل السعودية تطلق أولى رحلاتها بعد أيام
بواسطة أريبيان بزنس
الجمعة, 01 سبتمبر , 2017

(أريبيان بزنس/ وكالات) - تبدأ شركة طيران أديل الاقتصادية (Flyadeal) المملوكة للمؤسسة العامة للخطوط الجوية العربية السعودية تسيير أولى رحلاته الجوية يوم 23 سبتمبر/أيلول المقبل بالتزامن مع ذكرى اليوم الوطني السعودي.

وكان مطار الملك عبد العزيز الدولي بجدة شهد يوم الخميس 24 أغسطس/آب حفل تدشين طيران أديل الذي يعد أحدث سرب طيران اقتصادي منخفض التكلفة في السعودية.

وجاءت بمركز الصدارة، أول طائرة لـ "أديل" وهي طائرة Airbus A320 التي وصلت إلى جدة قادمة من مصنع طائرات إيرباص بمدينة هامبورج في ألمانيا.

وقد سميت هذه الطائرة باسم معبّر وملهم وهو طائرة "النيَر" التي تعني «نجم مشرق».

ويتطلع صالح الجاسر مدير عام الخطوط الجوية العربية السعودية ورئيس مجلس إدارة طيران أديل  لأن تكون طيران أديل إضافة مهمة ورافداً جوهريا لقطاع الطيران بالمملكة تلبي احتياجاته وتُسهم في تحقيق أهدافه ومبادراته المنبثقة من برنامج التحول الوطني ورؤية المملكة 2030.

وستقدم "طيران أديل" خدمة النقل الجوي الاقتصادي الداخلي والدولي، وتعمل باستقلالية تامة عن شركة الخطوط السعودية للنقل الجوي.

وتعد "أديل" الذراع الاقتصادية للخطوط الجوية السعودية، وإحدى وحداتها الإستراتيجية المستقلة. ويتولى كون كورفياتيس منصب المدير التنفيذي للشركة.

وتتمتع شركة طيران أديل باستقلالية إدارية، كما أن لها برامجها وأنظمتها المستقلة التي ستعمل وفق نهج الطيران الاقتصادي ذي الدرجة الواحدة، ويوفر الخيار المطلوب لشريحة واسعة.

وتعد "طيران أديل" إحدى المبادرات الرئيسية لبرنامج التحول الوطني وذراع الطيران الاقتصادي ضمن مجموعة الخطوط السعودية والتي تأتي سنداً لشقيقتها الكبرى شركة الخطوط السعودية للنقل الجوي وطيران السعودية الخاص، وهذه الشركات تعمل ضمن مجموعة المؤسسة في مواكبة خطط وبرامج التنمية الشاملة في المملكة بتوفير خدمات النقل الجوي بخيارات متنوعة تناسب كافة شرائح المسافرين.

ويوم 23 سبتمبر/أيلول المقبل، ستسير الشركة رحلات داخلية قبل أن توسع عملياتها لتشمل مناطق أخرى في الشرق الأوسط.

وستعمل طائرات طيران أديل بنظام التأجير، بمعنى إما أن تكون بتحويل جزء من قائمة الطلب الحالي لمجموعة الخطوط السعودية، أو تقوم الشركة بطلب جديد، وستكون طائراتها ضيقة البدن إما من إيرباص أو بوينغ.

ومن المنتظر أن يصل حجم الأسطول في 2020 ما بين 25 طائرة كحد أدنى و50 طائرة للذراع الاقتصادية كحد أقصى.

اشترك بالنشرةالإخبارية

اشترك بنشرة أخبار أريبيان بزنس لتصلك مباشرة أهم الأخبار العاجلة والتقارير الاقتصادية الهامة في دبي والإمارات العربية المتحدة ودول الخليج