أرامكو و بتروناس قد تنافسان على حصة في دايو للهندسة

شركة أرامكو العملاقة للنفط وشركة بتروناس الماليزية للنفط تتنافسان على حصة في شركة كورية كبرى للبناء
أرامكو و بتروناس قد تنافسان على حصة في دايو للهندسة
بواسطة أريبيان بزنس
الجمعة, 01 سبتمبر , 2017

قالت صحيفة "مائيل" الاقتصادية الكورية الجنوبية اليوم الجمعة إن شركتي النفط بتروناس وأرامكو ضمن منافسين محتملين على حصة مسيطرة في دايو للهندسة والبناء في صفقة قد تبلغ قيمتها نحو تريليوني وون (1.78 مليار دولار).

ووفقاً لوكالة رويترز، يطرح البنك الكوري للتنمية -المملوك للدولة- الحصة البالغة 50.75 بالمئة للبيع وكان قد قال في يوليو/تموز الماضي إنه تقرر الاستعانة ببنك أوف أمريكا ميريل لينش وميراي أسيت دايو للأوراق المالية كمستشارين في الصفقة. وتبلغ قيمة الحصة 1.48 تريليون وون وفقاً لسعر إغلاق السهم أمس الخميس.

وقالت الصحيفة نقلاً عن مصادر ببنوك استثمار لم تسمها ومصدر مطلع على أعمال بتروناس إن شركة النفط الوطنية الماليزية بتروناس تدرس الاستحواذ على الحصة.

وأضافت أن شركة النفط السعودية العملاقة أرامكو مهتمة أيضاً بشراء الحصة. وقالت إن شركة إنشاءات صينية لم تحدد هويتها وشركة بناء أمريكية لم تسمها أبدتا اهتماماً مضيفة أن مجلس أبوظبي للاستثمار (أديك) قد يكون مهتماً أيضاً.

وامتنع متحدث باسم البنك الكوري للتنمية عن التعليق على التقرير، لكنه أضاف أن من المتوقع صدور مذكرة لإطلاق عملية بيع الحصة رسمياً بنهاية سبتمبر/أيلول. كان البنك قال العام الماضي إنه سيعرض حصصاً بوحدات غير أساسية للبيع.

وبحسب بيانات رويترز، فإن دايو للهندسة والإنشاءات تعد ثالث أكبر شركة إنشاءات كورية جنوبية وقد حققت قفزة 140 بالمئة في أرباح التشغيل بالنصف الأول من السنة لتصل إلى 467 مليار وون وقال البنك الكوري للتنمية إن من المتوقع أن تحقق أرباحاً للعام بأكمله.

وبالنسبة لبتروناس، فإن الاستحواذ على الحصة سيكون أكبر صفقة لها منذ 2012 عندما اشترت بروجرس إنرجي الكندية مقابل 5.87 مليار دولار.

وكان وان ذو الكفلي وان عارفين الرئيس التنفيذي لبتروناس أبلغ رويترز الشهر الماضي أن الشركة تدرس تنويع أعمالها وحتى الاستثمار في الطاقة المتجددة وسط توقعات باستمرار بيئة سعر النفط المنخفض.

وقلصت شركة الطاقة الوطنية الماليزية الإنفاق وخفضت الوظائف وتخارجت من أصول غير أساسية على مدى العامين الأخيرين نظراً لانخفاض سعر خام برنت الذي يقف الآن عند أقل من نصف مستويات منتصف 2014.

وفي يوليو/تموز الماضي، ألغت بتروناس مشروعاً مقترحاً للغاز الطبيعي المسال باستثمارات قدرها 29 مليار دولار في غرب كندا بسبب الأسعار الضعيفة وذلك في انتكاسة لطموحاتها العالمية.

اشترك بالنشرةالإخبارية

اشترك بنشرة أخبار أريبيان بزنس لتصلك مباشرة أهم الأخبار العاجلة والتقارير الاقتصادية الهامة في دبي والإمارات العربية المتحدة ودول الخليج