صندوق محمد بن راشد وبيهايف يطرحان حلول تنافسية للتمويل الرقمي

صندوق محمد بن راشد لدعم المشاريع الذراع التمويلي لمؤسسة محمد بن راشد لتنمية المشاريع الصغيرة والمتوسطة إحدى مؤسسات اقتصادية دبي وشركة بيهايف يبدأان بتقديم حلول التمويل المبتكرة لرواد الأعمال
صندوق محمد بن راشد وبيهايف يطرحان حلول تنافسية للتمويل الرقمي
عبد الباسط الجناحي
بواسطة أريبيان بزنس
الثلاثاء, 25 يوليو , 2017

بدأ صندوق محمد بن راشد لدعم المشاريع، الذراع التمويلي لمؤسسة محمد بن راشد لتنمية المشاريع الصغيرة والمتوسطة، إحدى مؤسسات اقتصادية دبي، وشركة بيهايف المتخصصة في تقديم حلول التمويل المبتكرة لرواد الأعمال من أصحاب المشاريع عبر قنواتها التفاعلية من خلال منصتها الخاصة بالتمويل الجماعي الرقمي.

ووفقاً لبيان تلقى أريبيان بزنس نسخة منه، كانت شركة babysouk أول المشاريع المدعومة من هذه المبادرة، حيث بلغت قيمة القرض نحو 500 ألف درهم بمعدل ربح متناقص بنسبة 8.9 بالمئة. وتظهر هذه المبادرة، التزام صندوق محمد بن راشد لدعم المشاريع الصغيرة والمتوسطة بتسهيل حصول الشركات الوطنية على القروض بأسعار تنافسية لدعم عملياتها التنموية والتوسعية، وبالتالي استدامة وتعزيز نمو قطاع المشاريع الصغيرة والمتوسطة في إمارة دبي.

وتعد الصفقة التمويلية التي حصلت عليها شركة babysouk ثمرة جهود كل من صندوق محمد بن راشد لدعم المشاريع، وشركة بيهايف، حيث وقع كلا الطرفين، مؤخراً اتفاقية تعاون لتقديم حلول تمويلية مبتكرة بأسعار تنافسية لرواد الأعمال المواطنين من أصحاب المشاريع.

وتمكنت شركة babysouk، المستفيد الأول من هذه الشراكة، من الحصول على قرض المرابحة لمدة 24 شهرا بمعدل ربح منخفض مقارنة بخيارات التمويل التقليدية مثل القروض المصرفية، التي تلزم المقترض معدل ربح يتراوح بين 18 و22 بالمئة. 

وقال عبد الباسط الجناحي، المدير التنفيذي لمؤسسة محمد بن راشد لتنمية المشاريع الصغيرة والمتوسطة "يعد دعم شركة babysouk بداية طيبة ومبشرة، حيث تسعى المؤسسة من خلال خطتها الاستراتيجية إلى توفير الفرص المثالية وتقديم أفضل ما لديها من خدمات استشارية وتمويلية بهدف خلق البيئة التنافسية لرواد الأعمال في إمارة دبي. ونحن سعداء بطرح هذه المزايا التي سعينا إلى تقديمها لأصحاب المشاريع والتي ترجمت إلى نتائج ملموسة ومطبقة على أرض الواقع".

وأضاف "تحظى إمارة دبي بالعديد من المزايا التنافسية الجاذبة لإقامة الأعمال بما فيها الموقع الجغرافي والخدمات اللوجستية، وسهولة الوصول إلى الأسواق المجاورة، ومع توفير المؤسسة لحلول التمويل الجماعي الرقمي بالشراكة مع بيهايف، سوف تفتح آفاق جديدة لرواد الأعمال الراغبين في التوسع والتنافس والخروج بمشاريع أكثر ابتكاراً وهذا بدوره سيعزز من مبادرات اقتصاد المعرفة في دبي، ورؤية المدينة الذكية لصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي".

وقال سعيد مطر المري نائب المدير التنفيذي لمؤسسة محمد بن راشد لتنمية المشاريع الصغيرة والمتوسطة، مدير صندوق محمد بن راشد لدعم المشاريع "تقدم شراكة الصندوق وبيهايف نموذج مثالي وتنافسي لحلول التمويل الجماعي الرقمي، والذي يعد بدوره حقبة جديدة وأكثر تطوراُ في مجال توفير القروض من حيث التكنولوجيا المستخدمة وإسعاد المتعاملين، الأمر الذي يتماشى مع خطة المؤسسة 2021 وإستراتيجيتها لتسهيل حصول الشركات الصغيرة والمتوسطة على التمويل لدعم نموها".

ويتم منح الضمان الائتماني للتمويل والذي يصل لغاية 500 ألف درهم لمدة قد تصل إلى 36 شهراً، بحيث يكون الصندوق الجهة الضامنة للمشروع. وتهدف شراكتنا إلى تحقيق حلم الشباب أصحاب المشاريع في الاستدامة والتوسع لمواكبة كبريات الشركات في السوق المحلية، والوصول إلى الأسواق العالمية مستقبلاً.

ويعمل صندوق محمد بن راشد لدعم المشاريع أيضاً على مراقبة التزام أصحاب المشروعات التي تتلقى الدعم من الصندوق بالمعايير والضوابط المحددة من قبل فريق العمل لدى المؤسسة، ودراسة التقارير المقدمة من قبلهم وتنفيذ الزيارات الميدانية، كما سيتم الاطلاع ومتابعة المشاريع التي سيتم تقديم الضمانات الائتمانية لها، وذلك للتأكد من التزامهم بخطة العمل.

وقالت شذى الهاشمي، صاحبة شركة babysouk "أشكر مؤسسة محمد بن راشد لتنمية المشاريع المتوسطة والصغيرة وشركة بيهايف لاختيار شركة babysouk لدعم نموها. وأتت هذه الخطوة لتعطي شركتنا دفعه لتلبي الضغط المتنامي من السوق وتلبيه الاحتياجات المتزايدة حيث نهدف إلى توفير تجربه سهلة وسريعة لإسعاد المحلات والزبائن الذين يتعاملون معنا. وسيتم استخدام هذا التمويل للاستثمار في البنية التحتية واللوجستية للشركة لتواكب احتياجات نموها كالاستثمار في تعزيز المنصة الإلكترونية وتوفير سبل تسهيل توزيع المنتجات والتي ستعزز من تجربة المتعاملين مع الشركة وغيرها من العوامل المهمة، حيث تزايد الطلب بشكل سريع منذ إنشاء شركتنا من داخل الدولة ومن قبل دول المنطقة المجاورة"ز

وأضافت "أتمنى أن يشهد قطاع ريادة الأعمال المزيد من النمو وتوفر التنوع في فرص تسهيل معاملات الإجراءات الحكومية والتمويل والتسويق ليتم دعم رواد الأعمال والشركات الصغيرة والمتوسطة الناجحة، حيث يشكل هذا القطاع ركيزة أساسيه لنمو الاقتصاد".  

اشترك بالنشرةالإخبارية

اشترك بنشرة أخبار أريبيان بزنس لتصلك مباشرة أهم الأخبار العاجلة والتقارير الاقتصادية الهامة في دبي والإمارات العربية المتحدة ودول الخليج