ما القطاعات التي تعمل السعودية على توطينها وما نسبتها الآن؟

بعد الانتهاء من توطين قطاع الجوالات في السعودية، وزارة العمل تعمل على توطين قطاعات جديدة كبرى في المملكة بنسبة 100 %
ما القطاعات التي تعمل السعودية على توطينها وما نسبتها الآن؟
بواسطة أريبيان بزنس
الثلاثاء, 25 يوليو , 2017

(أريبيان بزنس/ وكالات) - أكد تقرير حكومي أن وزارة العمل والتنمية الاجتماعية تعمل على تحقيق هدفها الاستراتيجي بتوفير فرص عمل لائقة للمواطنين السعوديين عبر توطين عدد من القطاعات والسعي لتوطين قطاعات أخرى بعد انتهائها من توطين قطاع الجوالات بنسبة 100 بالمئة.

وأظهر التقرير السنوي الصادر عن وزارة العمل والتنمية الاجتماعية للعام 2016، وفقاً لوسائل إعلام محلية، أن الوزارة وظفت أكثر من 8 آلاف سعودي وسعودية في نشاط بيع وصيانة الجوالات ومستلزماتها، كما وقعت عقودا مع 2200 موظف سعودي وسعودية ضمن قطاع الإيواء ومن المخطط توظيف 33 ألفا آخرين في القطاع حتى نهاية 2018.

وأكدت الوزارة أنها تعاقدت لتوظيف 7500 موظف سعودي وسعودية أطباء وممرضين وغيرها من الاختصاصات الطبية مع مراكز صحية ومستشفيات حكومية، كما أنه من المخطط أن يتم توظيف 93 ألفاً آخرين في القطاع بنهاية 2020.

وقالت إن العمل يجري على إصدار قرار بتوطين نشاط البقالات ومحلات بيع المنتجات التموينية والاستهلاكية بنسبة 100 بالمئة، بما يؤدي لتوظيف 20 ألف سعودي وسعودية، بالإضافة لتفعيل قرار توطين نشاط تأجير السيارات، بما يؤدي لتوظيف أكثر من 5 آلاف موظف فيه.

وأضافت أنه يجري العمل على إصدار قرار بقصر العمل بالمولات، وتطبيق المرحلة الأولى منه في منطقة القصيم والمتوقع توظيف أكثر من 6 آلاف موظف في القصيم وحدها، بالإضافة لتوطين نشاط العربيات المتنقلة وتوظيف أكثر من 6 آلاف موظف فيها.

كما يجري العمل على إطلاق مشاريع تشاركية مع الجهات المشرفة على القطاعات لرسم وتنفيذ خطط التوطين المناسبة حسب القطاع والاختصاص بهدف إعداد خطة لتوطين الأنشطة والمهن ذات الأولوية في القطاع بحيث تكون جاذبة للسعوديين.

حالة ونسب إنجاز مشاريع التوطين:

مشروع توطين بيع وصيانة الجوالات وملحقاتها. الوصف: إحلال وتوظيف السعوديين بنسبة 100 بالمئة. الحالة: مكتمل. نسبة الإنجاز 100 بالمئة.

مشروع توطين قطاع السياحة. الوصف: زيادة نسب التوطين، وإدماج المستفيدين من الضمان الاجتماعي ونزلاء دور الرعاية. الحالة: تحت التنفيذ. نسبة الإنجاز 60 بالمئة.

مشروع التوطين في منطقة القصيم. الوصف: زيادة نسب التوطين، وإدماج المستفيدين من الضمان الاجتماعي ونزلاء دور الرعاية. الحالة: تحت التنفيذ. نسبة الإنجاز: 46 بالمئة.

مشروع التوطين في منطقة المدينة المنورة. الوصف: زيادة نسب التوطين، وإدماج المستفيدين من الضمان الاجتماعي ونزلاء دور الرعاية. الحالة: مرحلة التخطيط. نسبة الإنجاز: 28 بالمئة.

مشروع توطين قطاع الصحة. الوصف: زيادة نسب التوطين، وإدماج المستفيدين من الضمان الاجتماعي ونزلاء دور الرعاية. الحالة: تحت التنفيذ. نسبة الإنجاز: 50 بالمئة.

مشروع توطين البقالات. الوصف: إحلال وتوظيف السعوديين بنسبة 100 بالمئة من إجمالي العاملين بالقطاع. الحالة: مرحلة التخطيط. نسبة الإنجاز: 20 بالمئة.

مشروع توطين تأجير السيارات. الوصف: إحلال وتوظيف السعوديين بنسبة 100 بالمئة من إجمالي العاملين بالنشاط. الحالة: مرحلة التخطيط. نسبة الإنجاز: 40 بالمئة.

مشروع التوطين في المولات. الوصف: إحلال وتوظيف السعوديين بنسبة 100 بالمئة من إجمالي العاملين بالنشاط. الحالة: تحت التنفيذ. نسبة الإنجاز: 60 بالمئة.

مشروع توطين العربات المتنقلة. الوصف: إحلال وتوظيف السعوديين بنسبة 100 بالمئة من إجمالي العاملين بالنشاط. الحالة: تحت التنفيذ. نسبة الإنجاز: 35 بالمئة.

توطين الوظائف

ارتفع معدل بطالة السعوديين إلى 12.3 بالمئة نهاية العام الماضي، من 12.1 بالمئة في الربع الثالث من العام ذاته، فيما كان 11.6 بالمائة نهاية 2015. ويتعارض ذلك، مع خطط الدولة الهادفة إلى خفض معدل البطالة بين مواطنيها إلى 7 بالمئة في 2030، وإلى 9 بالمئة بحلول 2020 عبر برنامج الإصلاح الاقتصادي "التحول الوطني".

وتسعى السعودية عبر ما يُعرف بـ "برنامج التحول الوطني" إلى توفير 450 ألف وظيفة للسعوديين وإحلال (توطين) نحو 1.2 مليون وظيفة بالمواطنين بحلول 2020.

وفي محاولة لتوظيف المواطنين، أصدرت الحكومة السعودية، مؤخراً، العديد من القرارات منها قصر العمل بالمراكز التجارية المغلقة (المولات) في المملكة، على السعوديين والسعوديات فقط، وقرار مماثل العام الماضي بشأن العاملين في مراكز الاتصالات، وتوطين مرتقب في الوظائف الفنية والقيادية في شركات التأمين، وغيرها.

اشترك بالنشرةالإخبارية

اشترك بنشرة أخبار أريبيان بزنس لتصلك مباشرة أهم الأخبار العاجلة والتقارير الاقتصادية الهامة في دبي والإمارات العربية المتحدة ودول الخليج

أخبار ذات صلة