الاحتياطات الفائضة للجهاز المصرفي الإماراتي تقفز إلى 42.8 مليار درهم

ارتفع رصيد الاحتياطات الفائضة للبنوك والمؤسسات المالية الآخرى إلى 42.8 مليار درهم نهاية شهر يونيو الماضي بزيادة قدرها 18.7 مليار درهم.
الاحتياطات الفائضة للجهاز المصرفي الإماراتي تقفز إلى 42.8 مليار درهم
بواسطة أريبيان بزنس
الإثنين, 24 يوليو , 2017

ارتفع رصيد الاحتياطات الفائضة للبنوك والمؤسسات المالية الآخرى إلى 42.8 مليار درهم نهاية شهر يونيو الماضي بزيادة قدرها 18.7 مليار درهم وبنمو نسبته 77.6% مقارنة مع الشهر الأول من العام 2017 والذي بلغ فيه الرصيد 24.1 مليار درهم.

ويعكس النمو القوي للإحتياطات الفائضة للبنوك مدى القوة والملاءة المالية العالية التي يتمتع بها الجهاز المصرفي في دولة الامارات ليس على مستوى دول الخليج العربي بل بمنطقة الشرق الأوسط بشكل عام،حسب ماأفادت وكالة أنباء الإمارات.

وقال خبراء في القطاع إن قوة الجهاز المصرفي الإمارتي مكنته من مواصلة تعزيز فوائضه المالية وذلك رغم حالات التباطؤ التي يشهدها الإقتصاد على المستويين الاقليمي والعالمي في بعض الأحيان، مشيرين الى أن مؤشرات جاذبية القطاع المصرفي كثيرة ومن ضمنها ارتفاع العائد على الاستثمار في أسهمه مقارنة مع بقية بنوك المنطقة.

وتشكل الإحتياطات الفائضة للبنوك التقليدية مصدر دخل اضافيا لها حيث يتم دفع عوائد سنوية نظير ايداعها لدى مصرف الإمارت المركزي مما يسهم في تعظيم ايراداتها بشكل عام.

ويتضح من خلال رصد لحركة تطور الإحتياطات الفائضة للبنوك والمؤسسات المالية منذ بداية العام 2017 أنها سجلت نموا مستمرا بعدما ارتفعت من 24.1 مليار درهم إلى 28.2 مليار درهم في نهاية شهر فبراير.

وواصلت نموها حتى بلغت 36.2 مليار درهم في شهر مارس وفقا لـ"أحدث تقارير المسح النقدي الصادرة عن مصرف الامارات المركزي" . وشهدت خلال شهر أبريل انخفاضا إلى 28.3 مليار درهم قبل أن تعاود ارتفاعها إلى 35.9 مليار درهم خلال شهر مايو الماضي ثم الصعود بعد ذلك إلى 42.8 مليار درهم في يونيو.

كانت الفترة من شهري فبراير إلى مارس الأكثر نشاطا من حيث الزيادة المسجلة في رصيد الاحتياطات الفائضة للبنوك فقد ارتفعت بمقدار 8 مليارات درهم في حين وصلت قيمتها بين شهري أبريل ومايو إلى 7.6 مليار درهم حسب الاحصاءات الرسمية الصادرة عن المصرف المركزي.

اشترك بالنشرةالإخبارية

اشترك بنشرة أخبار أريبيان بزنس لتصلك مباشرة أهم الأخبار العاجلة والتقارير الاقتصادية الهامة في دبي والإمارات العربية المتحدة ودول الخليج