إيمان عبد العاطي لأول مرة على كرسي متحرك في أبوظبي

شهدت الحالة الصحية للمصرية إيمان أحمد عبد العاطي والملقبة بأسمن امرأة في العالم خلال الـ 75 يوما الماضية في مستشفى "برجيل" بأبو ظبي تحسناً كبيراً فاق كل التوقعات.
إيمان عبد العاطي لأول مرة على كرسي متحرك في أبوظبي
إيمان عبد العاطي تحقق تحسناً كبيراً فاق كل التوقعات
بواسطة أريبيان بزنس
الإثنين, 24 يوليو , 2017

شهدت الحالة الصحية للمصرية إيمان أحمد عبد العاطي 36 سنة والملقبة بأسمن امرأة في العالم خلال الـ 75 يوما الماضية في مستشفى "برجيل" بأبو ظبي تحسناً كبيراً فاق كل التوقعات حيث تمكنت من الجلوس على كرسي متحرك لأول مرة منذ 3 سنوات، وكشف الدكتور يس الشحات المدير الطبي التنفيذي في المستشفى أن هذا التحسن بلغ 95% تقريباً.

وقال خلال مؤتمر صحافي عقد اليوم في مقر المستشفى بأبوظبي، وفقا لصحيفة البيان، بحضور المريضة إيمان عبد العاطي على كرسي متحرك صنع خصيصا لها "إن استشاري جراحة التجميل بدأ في وضع التصورات النهائية لخطته في إجراء الجراحات اللازمة لشفط الدهون والجراحات التجميلية والتي ستتم حسب خطه علميه دقيقة.

وأكد خلال المؤتمر الصحافي الذي حضره الدكتور شامشير فاياليل الرئيس التنفيذي والعضو المنتدب لمجموعة "في بي اس" للرعاية الصحية أن إيمان عبد العاطي منذ وصولها إلى أبو ظبي في 4 مايو الماضي فقدت حوالي 60 كيلو غراماً من وزنها.

وأضاف "هناك تحسن ملحوظ في الحركة، حيث بدأت الآنسة إيمان في تحريك القدمين والرجلين بكفاءة عالية ومتناسقة، وهى تستطيع الآن استعمال ذراعيها في أداء واجباتها اليومية العادية من تناول الطعام والشراب وكذلك أخذ الأدوية".

وقال الدكتور الشحات إن مستشفى "برجيل" أوفى بوعده بتمكين المريضة من الجلوس على كرسي متحرك خلال فترة وجيزة من العلاج وهذا لم يحدث معها منذ ثلاثة أعوام تقريباً أي منذ إصابتها بالجلطة الدماغية وكذلك هناك تحسن في الكلام، وتستطيع الآنسة إيمان نطق جمل مفيدة والتواصل مع محيطها الاجتماعي بصورة أكثر فعالية.

وفيما يخص حالتها النفسية أشار الدكتور الشحات إلى وجود تحسن ملموس ومستمر في الحالة النفسية وقال "مازلنا مستمرين في العمل على تعزيز ودعم قدرتها النفسية التي ستساعد في تحسن حالتها الصحية بصورة أسرع وأشمل، لافتاً إلى استمرار زيارة استشارية الأمراض النفسية للمريضة بصفه يومية، وعقد جلسات معها لتحليل حالتها النفسية، ووضع الخطة المطلوبة مع أعضاء الفريق الطبي لضمان استمرارية التحسن، وهذا التحسن يلاحظ في تعاملها وتفاعلها إيجابياً مع الفريق الطبي المعالج ومع كل المحيطين بها.

وأضاف "بدأت الآنسة إيمان في البلع التدريجي للطعام وحسب خطه دقيقه، ووصلت الآن إلى تناول وجباتها كاملة وبنفسها، وكذلك أخذ كامل الأدوية الموصوفة لها عن طريق الفم، وهذا تم بعد إجراء دراسات واختبارات دقيقه ومتقدمة للبلع، وخطوات محسوبة، وبالتالي وبعد جهود حثيثة تم إزالة أنبوبة المعدة والتي تمت بنجاح.

وكانت إيمان عبد العاطي لدى وصولها إلى مستشفى برجيل قبل شهرين ونصف كانت تعاني من قرح الفراش الملوثة من الدرجة الثالثة وتمكن الفريق الطبي من علاج التقرحات بصورة شاملة وحدث تحسن كبير جداً في هذا الجانب وفق الدكتور يس الشحات نظراً للعلاج المكثف تحت الإشراف الطبي.

ولفت إلى أنه تم تحويل جميع الأدوية الضرورية للمريضة عن طريق الفم، وتتعاطاها بنفسها. مازال إنقاص الوزن مستمراً بالطرق التحفظية، مع التركيز على النظام الغذائي، وساعدنا على ذلك أيضاً إيقاف دواء الكورتيزون الذى كان موصوفاً للمريضة في الهند.

وأوضح أنه تم استبدال أدويه منع التجلط والتشنج بأدوية حديثة، وكذلك التخلص من دواء الكورتيزون بالتدريج البطيء وذلك بعد عمل الفحوص اللازمة التي أثبتت عدم حاجة المريضة لهذا الدواء. وكل هذه التغييرات فى الأدوية الموصوفة تمت تحت إشراف الاستشاريين المتخصصين كل في مجاله.

وأضاف "لم تحدث أية حالة تشنج واحدة للآنسة إيمان منذ وصولها لأبوظبي، وتم عمل تخطيط للمخ وكان جيداً وإيجابياً، وهذا شجعنا على خفض أدوية التشنج بعد تم تغييرها لأدوية حديثة إلى أقل جرعة، وهناك خطة لوقفها قريباً إن شاء الله.

وتم كذلك عمل دراسة وتخطيط للعضلات الطرفية، وقد حدث تحسن ملحوظ بعد العلاج الطبيعي والتأهيلي المكثف للعضلات والمفاصل واستعمال الأطراف.

اشترك بالنشرةالإخبارية

اشترك بنشرة أخبار أريبيان بزنس لتصلك مباشرة أهم الأخبار العاجلة والتقارير الاقتصادية الهامة في دبي والإمارات العربية المتحدة ودول الخليج