دبي: القبض على مجرم بريطاني مطلوب في جرائم بـ 6.8 مليار درهم

شرطة دبي تضبط بريطانياً مطلوباً في جرائم بقيمة 6.8 مليار درهم وصفته السفارة البريطانية في الإمارات بـ"المجرم الخطير".
دبي: القبض على مجرم بريطاني مطلوب في جرائم بـ 6.8 مليار درهم
وصفته السفارة البريطانية في الإمارات بـ"المجرم الخطير".
بواسطة أريبيان بزنس
الأربعاء, 19 يوليو , 2017

تمكنت شرطة دبي بالتنسيق مع الإدارة العامة للإقامة وشؤون الأجانب، من القبض على متهم وصفته السفارة البريطانية في الإمارات بـ أهم مجرم متهم باحتيال ضريبي. وكان جيفري جونسون، متهم في جرائم احتيال بلغت قيمتها ما يعادل 800 مليون درهم، وجرائم غسل أموال قيمتها تزيد على 6 مليارات درهم، ومحكوم عليه بالسجن أكثر من 24 عاماً بحسب صحيفة ذا سكوتسمان.

وجرى ضبط جونسون في دبي حين استخدم جواز سفر بريطاني مزور بعد فراره من بريطانيا حيث كان قاد عصابة من 18 مجرما باحتيالات ضريبية معقدة وتمت إدانته والحكم عليه وابنه غاريث غيابيا بالسجن 24 عاما وقضى الحكم بأن يسدد 109 مليون جنيه استرليني. واعتقل وجرى تسليمه لبريطانيا بعد أن حاول دخول الدولة عبر مطار دبي مستخدماً جواز سفر مزورا قادماً من كينيا وتمكنت الأجهزة الأمنية في مطار دبي من التدقيق في أوراقه في مركز الاستعلام المبكر، وجرى التنسيق مباشرة مع الإدارة العامة للإقامة وشؤون الأجانب والتأكد من أنه مطلوب من قبل السلطات البريطانية في جرائم خطيرة,


من جهتها أشادت السفارة البريطانية في الإمارات، باحترافية عمل السلطات الأمنية الإماراتية التي ساهمت بالقبض على جيفري جونسون الذي وصفته بـ “المجرم الخطير”، مؤكدة أنه أحد أكثر الهاربين البريطانيين المطلوبين للعدالة من قبل السلطات هناك.

وقالت السفارة في بيان لها “إن جونسون تورط في عدد من جرائم الاحتيال شديدة التعقيد بلغت قيمتها أكثر من 800 مليون درهم و جرائم غسيل أموال بلغت قيمتها أكثر من 6 مليارات درهم وتم ترحيله إلى بريطانيا عقب إلقاء القبض عليه من قبل أجهزة الأمن في دبي قادما من كينيا بوساطة جواز سفر مزور”.

من جانبه، قال مسؤول الارتباط بمكتب مكافحة الجرائم المالية البريطاني ستيف بيكر “تتطلب جرائم المعاملات المالية العابرة للحدود استجابة مشتركة ومتماسكة على المستوى الدولي، وتعتبر هذه النتيجة الرائعة التي حصلنا عليها خير مثال على ذلك”، مضيفًا “أن جونسون كان هاربا منذ عام 2014 وعندما ضق الخناق عليه اعتقد أنه يمكن أن يدخل دبي بشكل غير قانوني قادما من كينيا لتجنب القبض عليه”، منوهاً بما وصفها بالمهارة والاحترافية التي أبدتها سلطات دبي التي حالت دون تحقيقه لهذا الهدف.

وأشار إلى أن شرطة دبي استطاعت الكشف عن هوية المجرم الحقيقية من خلال تحقيقات تعكس مهارة العنصر البشري وكفاءة القدرات التكنولوجية، وبادرت بتسليمه إلى بريطانيا لمواجهة العدالة عبر التنسيق مع الجانب البريطاني.

وأوضح أنه من المقرر أن يقضي المجرم عقوبة السجن 24 عاما و 6أشهر، مؤكدًا أنه هرب من بريطانيا رفقة ابنه جاريث في يوليو 2014 لتجنب السجن، وتم الحكم عليه في 9 سبتمبر 2014 وبعودته لبريطانيا الأسبوع الماضي، أضافت المحكمة 6 أشهر إضافية للعقوبة لتغيبه عن المحاكمة الأولى، فيما لا يزال ابنه جاريث هاربا.

اشترك بالنشرةالإخبارية

اشترك بنشرة أخبار أريبيان بزنس لتصلك مباشرة أهم الأخبار العاجلة والتقارير الاقتصادية الهامة في دبي والإمارات العربية المتحدة ودول الخليج