دبي: تدشين مركز إرادة لعلاج المدمنات قريبا

الاستعدادات في مركز إرادة للعلاج والتأهيل في دبي، لافتتاح قسم خاص لعلاج المدمنات بكادر متكامل ومدرب
دبي: تدشين مركز إرادة لعلاج المدمنات قريبا
بواسطة أريبيان بزنس
الثلاثاء, 18 يوليو , 2017

تجري الاستعدادات في مركز إرادة للعلاج والتأهيل في دبي، لافتتاح قسم خاص لعلاج المدمنات بكادر متكامل ومدرب، ويقدم المركز خدماته للمواطنين والمقيمين في الإمارات والمنطقة، ويمكنه استيعاب 1200 شخص، حيث تم رفده بنخبة من المتخصصين في مجال علاج الإدمان والتأهيل النفسي، وعدم العودة إلى طريق المخدرات أو الكحوليات مرة أخرى بحسب صحيفة البيان.

وأكد الدكتور حاتم علي الممثل للمكتب الإقليمي المعني بالمخدرات والجريمة لدول مجلس التعاون الخليجي، خلال زيارته والوفد المرافق له للمركز، أن الأخير متطلب أساسي وضروري لمساعدة المدمنين وذويهم على التخلص من هذه الآفة، وأنه دليل واضح على الرغبة الملحة لدى القيادات السياسية في الدولة لمكافحة المخدرات والتوعية بأضرارها، ومنع تفشيها في الفئات المختلفة للشباب والفتيات وحتى الأطفال، بعدما تبين انخفاض إعمار المتعاطين إلى 12 عاماً.

وقال الدكتور حاتم، بعد أن قام بجولة في المركز، إن تجهيزات المركز والكادر الطبي والتأهيلي والإداري والبرامج المطبقة في العلاج والتأهيل وإعادة التأهيل، ممتازة جداً، وفقاً للمعايير الدولية المعتمدة، وأنه من المقرر أن يتم توثيق التعاون مع المركز خلال الفترات المقبلة، خاصة في ظل الحاجة إلى مراكز أخرى في الدولة والمنطقة.

 

من جانب آخر، وقع المركز الوطني للتأهيل ومركز إرادة للتأهيل بأبوظبي مذكرة تفاهم تهدف إلى تعزيز علاقات التعاون بينهما في مجال علاج وتأهيل مرضى الإدمان وكذلك في مجال جهود التوعية والتثقيف من هذه الأزمة بحسب وكالة الأنباء الإماراتية. 

وقع المذكرة سعادة الدكتور حمد عبدالله الغافري مدير عام المركز الوطني للتأهيل والدكتور محمد حسن فائق المدير التنفيذي لمركز إرادة للعلاج والتأهيل. 

ونصت أهم بنود مذكرة التفاهم على التعاون مع باقي الجهات المعنية في الدولة بتنفيذ خطط مكافحة مرض الإدمان وعلاجة والوقاية منه بإستخدام أحدث الوسائل العلاجية والوقائية والمعروفة عالميا والعمل على تطويرها وكذلك العمل نحو إعداد كوادر مواطنة متخصصة في مجال العلاج والتأهيل والوقاية من مرض الإدمان.  كما نصت على وضع تصور للإستراتيجية العامة للتصدي لمرض الإدمان ومكافحته في الدولة والمشاركة الدورية المثمرة في حضور الندوات والمؤتمرات و ورش العمل والتنسيق المشترك بين الطرفين فيمجال إجراء البحوث والدراسات المتخصصة للوقاية والعلاج من مرض الإدمان وكذلك تحسين الخدمات التي يقدمها الطرفين للفئات الاجتماعية المستهدفة وتكاملها وبما ينعكس إيجابا على المجتمع بشكل عام .

وكذلك نصت الإتفاقية على ضرورة تقديم خدمات مباشرة للمواطنين في تحقيق التنمية الاجتماعية المستدامة .  وقال سعادة الدكتور حمد عبدالله الغافري أن توقيع مذكرة التفاهم يأتي تنفيذا لتوجيهات قيادتنا الرشيدة في تعزيز التعاون بين الجهات الحكومية العاملة بالدولة وكذلك المساهمة في توحيد الجهود من أجل تقليل العبء الاقتصادي والاجتماعي والعلمي الذي تمثله مشكلة المخدرات.  وأبدى الغافري سعادته بإنشاء مركز إرادة للتأهيل في دبي منوها أنه يعد إضافة جديدة وهامة تؤكد حرص قادتنا على حماية هذا الوطن من المخدرات مؤكدا بأن تفعيل بنود هذه الاتفاقية مع مركز إرادة سيساهم في تحقيق الخطة الاستراتيجية للمركز والتي تهدف إلى توفير أفضل البرامج العلاجية والوقائية لمرضى الإدمان.  من جانبه قال سعادة الدكتور محمد حسن فائق ان المركز الوطني للعلاج والتأهيل يعد من المراكز العالمية والذي يقدم الخدمات العلاجية لشريحة كبيرة من مرضى الإدمان بالدولة واتفقت ادارة المركزين على أهمية السرية والخصوصية في علاج المرضى الذين كان لهما الدور الأكبر في إقبال الشباب على العلاج وتسعى إدارة المركزين من خلال تلك الإتفاقية إلى توحيد الجهود وتبادل الخبرات ودعم السياسة العامة للدولة في مجال التصدي للتعاطي وعلاج مرض الإدمان لتحقيق رؤية حكومتنا الرشيدة وهو الحفاظ على أجيال تنعم بموفور الصحة والعافية قادرين على القيام بأدوارهم بالمجتمع.

اشترك بالنشرةالإخبارية

اشترك بنشرة أخبار أريبيان بزنس لتصلك مباشرة أهم الأخبار العاجلة والتقارير الاقتصادية الهامة في دبي والإمارات العربية المتحدة ودول الخليج