"سويفت" توسع "إعرف عميلك" ليشمل جميع المؤسسات المالية الخاضعة للرقابة

أعلنت "سويفت" اليوم أنها فتحت باب العضوية في سِجِلّ "إعرف عميلك" التابع لها ليشمل كافة المؤسسات المالية الخاضعة للرقابة.
Know your Customers
بواسطة أريبيان بزنس
الإثنين, 17 يوليو , 2017

أعلنت "سويفت" اليوم أنها فتحت باب العضوية في سِجِلّ "إعرف عميلك" التابع لها ليشمل كافة المؤسسات المالية الخاضعة للرقابة.
يذكر أن العضوية في سجل "إعرف عميلك" من "سويفت" كانت منذ إطلاقها في ديسمبر 2014، تقتصر على المؤسسات الخاضعة للرقابة المرتبطة بـ "سويفت". 
وبدءاً من شهر سبتمبر 2017، ستتمكّن كل المؤسسات المالية المرخّصة من قبل السلطات المعنية، مثل المصارف المركزية وسلطات تنظيم الخدمات المالية، من الانضمام إلى السِجِلّ بصرف النظر عمّا إذا كانت موصولة بأنظمة "سويفت" أم لا.
وصرّح لوك  ميرانت، رئيس خدمات الامتثال لتشريعات الجرائم المالية لدى "سويفت": "إن توسعة نطاق العضوية في سجل "إعرف عميلك" لتشمل كافة المؤسسات المالية الخاضعة للرقابة والمؤهّلة يعني أن أعضاء السِجِلّ الحاليين سيستفيدون من تغطية أوسع لشبكاتهم الخاصة بأعمال المراسلة المصرفية وبشبكات توزيع الأموال، ممّا يسمح لهم بتعزيز وتنظيم نشاطات التدقيق والتمحيص الخاصة بعملائهم. 
وفي الوقت ذاته، ستستفيد المؤسسات الأصغر من المعايير ومن أفضل الممارسات المعتمدة في القطاع في مجال الامتثال لمتطلبات "إعرف عميلك". وبالإضافة إلى توفير مزايا في مجال الكفاءة وتوفيرات في التكلفة، فإن هذه الخطوة ستشجّع الاندماج المالي وستعزّز مكانة السجل باعتباره السجل الخدمي المفضل للقطاع المالي العالمي."
يعتبر سِجِلّ "إعرف عميلك" من "سويفت" أداة خدمية عالمية آمنة يستخدمها حوالي 4,000 مصرف مراسلة من حول العالم ومن المنطقة للمساهمة في مجموعة شاملة من بيانات ووثائق "إعرف عميلك" وتبادل تلك المعلومات والاطلاع عليها. 
ويساعد السجل المؤسسات المالية على تنظيم تبادل معلومات "إعرف عميلك" لدعم الامتثال لمتطلبات "إعرف عميلك". وتتبادل المؤسسات العضوة في السجل البيانات استجابة لطلبات الاطلاع على تلك المعلومات المقدمة من نظرائها والذين ’يستهلكون‘ البيانات كجزء من إجراءات "إعرف عميلك". وكل مؤسسة من تلك المؤسسات تحتفظ بملكيتها لبياناتها المقدمة للسجل كما تتحكّم بالكامل فيمن يستطيع الاطلاع عليها.
يذكر أن استخدام السِجِلّ يُمكن المصارف المراسلة والمؤسسات المالية من مواكبة وتطبيق أفضل الممارسات العالمية وإثبات الشفافية والحدّ من تكاليف التدقيق والتمحيص بالنسبة لنظرائها كما يمكّنها من حماية علاقاتها في مجال أعمال المراسلة. 

اشترك بالنشرةالإخبارية

اشترك بنشرة أخبار أريبيان بزنس لتصلك مباشرة أهم الأخبار العاجلة والتقارير الاقتصادية الهامة في دبي والإمارات العربية المتحدة ودول الخليج