مؤسسة الحبوب السورية تغير شروط سداد قيمة القمح المستورد

قالت الوكالة العربية السورية للأنباء إن المؤسسة العامة لتجارة وتصنيع الحبوب ستسدد قيمة واردات القمح بالليرة السورية ولن تفتح اعتمادا مستنديا للشحنات التي سيجري استيرادها.
مؤسسة الحبوب السورية تغير شروط سداد قيمة القمح المستورد
بواسطة أريبيان بزنس
الأحد, 16 يوليو , 2017

قالت الوكالة العربية السورية للأنباء إن المؤسسة العامة لتجارة وتصنيع الحبوب ستسدد قيمة واردات القمح بالليرة السورية ولن تفتح اعتمادا مستنديا للشحنات التي سيجري استيرادها.

وأضافت الوكالة الرسمية في تقرير يوم السبت، وفقا لرويترز، أن المؤسسة تستهدف من هذا الإجراء توفير العملة الأجنبية لأن فتح اعتماد مستندي يكلف دولارا واحدا لكل طن قمح مستورد.

يتعرض الرئيس بشار الأسد لضغوط لتوفير إمدادات السلع الاستراتيجية مثل القمح وتحتاج الحكومة أكثر من 1.5 مليون طن من القمح سنويا لتوفير الاحتياجات لسكان المناطق الخاضعة لسيطرتها.

وتسعى مؤسسة الحبوب جاهدة لإبرام صفقات لتعويض تراجع الإنتاج المحلي. والقمح والسلع الغذائية الأخرى مستثناة من العقوبات المفروضة علي سوريا بسبب الحرب هناك لكن التجار يواجهون صعوبة في تمويل مشتريات الحبوب بسبب العقوبات المصرفية التي دفعت شركات تجارة دولية للإحجام عن المشاركة في المناقصات السورية.

وفي أكتوبر تشرين الأول أبرمت مؤسسة الحبوب السورية صفقة لشراء مليون طن قمحا من شركة روسية غير معروفة للتوريد للمناطق الخاضعة للحكومة منعا لحدوث نقص في الخبز.

ولم تصل أي كميات من القمح من هذه الصفقة ويقول تجار إنها مهددة. وقالت وزارة الزراعة إن الإنتاج المحلي سيبلغ مليوني طن في موسم 2017 لكن مصادر أبلغت رويترز أن الرقم مبالغ فيه جدا.

ونزل محصول القمح لنحو النصف إلى 1.3 مليون طن في العام الماضي وهو أقل مستوى في 27 عاما بسب القتال وشح الأمطار.

اشترك بالنشرةالإخبارية

اشترك بنشرة أخبار أريبيان بزنس لتصلك مباشرة أهم الأخبار العاجلة والتقارير الاقتصادية الهامة في دبي والإمارات العربية المتحدة ودول الخليج

أخبار ذات صلة