سيارات تيسلا ذاتية القيادة على طرقات دبي هذا العام

من المتوقع أن تسير طرز سيارات تيسلا في دبي بدون سائق بميزة القيادة التلقائية أتو بايلوت بحسب هيئة الطرق في دبي
سيارات تيسلا ذاتية القيادة على طرقات دبي هذا العام
بواسطة أريبيان بزنس
الأربعاء, 12 يوليو , 2017

باراج ديلوغونكر وسامر باطر- أريبيان بزنس: مع افتتاح مراكز تيسلا وصالة العرض في شارع الشيخ زايد اليوم، من المرجح أن تسمح تيسلا بالقيادة بدون سائق أو ما يسمى القيادة الذاتية بنهاية العام الجاري بحسب مسؤول حكومي.

تثار قضية قيادة سيارات تيسلا بأسلوب القيادة الذاتية المتوفرة فيها ، وإن كانت الشركة ستشغل هذه الميزة بطريقة قانونية، إذ لا تعترف التشريعات وقواعد تأمين السيارات الحالية على مسؤولية القيادة الذاتية في السيارات.

يشير أحمد بهروزيان، المدير التنفيذي لمؤسسة الترخيص ورئيس لجنة المركبات الذكية في الهيئة، في هيئة الطرق في دبي ، لأريبيان بزنس بالقول إن ميزة اوتو بايلوت ستكون مفعلة في اسيارات في دبي قبل نهاية العام الجاري.  وقال إن دبي تعمل على تطوير إطار قانوني لتشريعات السيارات ذاتية القيادة لتجعل المدينة جاهزة لهذه التقنيات الجديدة.

 وسيكون في القانون الجديد شقين، الأولى ينظم اختبار السيارات الذاتية القيادة مع وجود سائق والثاني قانون يعنى بالسيارات ذاتية القيادة بلا سائق.

ويوضح بالقول:" من وجهة نظرنا فإن الشق الأول أسهل من الجانب التشريعي لأنه هناك أصلا سيارات مثل تيسلا ومرسيدس بنز بمزايا القيادة الذاتية والفرق يكمن في جلوسك في مقعد السائق وتحمل مسؤولية ما يجري، وهو أمر مقبول كليا ولا يوجد أي مساءلة من شركات التأمين أو من جانب المسؤولية. أما مع تولي السيارة القيادة الذاتية كليا فوقتها تتعقد الأمور ويستغرق إصدار القانون وقتا أطول، وسنعمل على التشريعات اعتبارا من هذا العام ونأمل أنه بحلول العام القادم سنكون قد أحرزنا تقدما فيه .

وبحسب شركة تيسلا، فكل السيارات لدى الشركة تتضمن التجهيزات اللازمة للقيادة الذاتية الكاملة بمستوى آمان أعلى بقليل من القيادة البشرية اي من قبل سائق . وفي دبي تتراوح أسعار سيارة تيسلا بدءا من 275 ألف درهم لطراز إس، وتصل لـ 344 ألف درهم لطراز إكس. وينتظر أريبيان بزنس تعليق شركة تيسلا حول المسألة يصار إلى نشره لدى وروده.

يذكر أن الإمارة تجري منذ مدة اختبارات على السيارات ذاتية القيادة في منطقة الخليج التجاري ووسط دبي، بهدف تحقيق أهداف دبي الرامي لجعل 25% كم النقل العام يعتمد على السيارات ذاتية القيادة بحلول عام 2030.

شركات السيارات تحذر من أن يولي السائق القيادة للسيارة و اعتبار مزايا أنظمة مساعدة السائق المتقدمة على أنها سيارات ذاتية القيادة، خاصة مع غياب التشريعات والنصوص القانونية الناظمة للمسؤولية عن الحوادث، وهو الأمر الذي دفع شركات السيارات للحذر عند تسويق هذه السيارات.

وتقدم هوندا مزايا الأمان التلقائي في سيارتها من المستوى الابتدائي سيفيك إل إكس - Civic LX -   في خطوة تتيح فيها تقديم أهم التقنيات المتقدمة لتوفرها لعدد كبير من المشترين، كما تنوي شركة جنرال موتورز إطلاق سيارة شفرولية كروز هذا العام لتقدم مزايا متقدم من الآمان والتي هي أقرب إلى القيادة الذاتية في السيارة.

ويتزايد بذلك توفر أنظمة مساعدة السائق المتقدمة (يشار لها بالاختصار ADAS) مثل المحافظة على مسار السيارة والتوقف التلقائي والتحكم المواكب للقيادة، وذلك كخيار لقاء 1800 دولار على الطرز الجديدة من السيارات التي تلقى إقبالا كبيرا يفوق الطلب على السيارات الكهربائية.

وتعكف شركات السيارات على تسريع نشر تقنية القيادة الذاتية مثل شركة تيسلا التي تصدرت بهذه المزايا إلى جانب شركة ديملر إي جي التي تصنع مرسيدس بنز ونشرت أنظمة مساعدة السائق المتقدمة - ADAS - في كل خطوط إنتاجها ، فيما تنوي جنرال موتورز على تقديم ميزة سوبر كروز التي تشبه تقنية القيادة الذاتية في سيارات كاديلاك العام القادم، مع تمويل بحوالي مليار ونصف المليار دولار في شركتين ناشئتين في وادي السيليكون لتسريع هذا التوجه لدى الشركة.

اشترك بالنشرةالإخبارية

اشترك بنشرة أخبار أريبيان بزنس لتصلك مباشرة أهم الأخبار العاجلة والتقارير الاقتصادية الهامة في دبي والإمارات العربية المتحدة ودول الخليج

أخبار ذات صلة