كيفن تشا: بناء المستقبل التقني

يحدثنا كيفن تشا، رئيس شركة إل جي للإلكترونيات في الشرق الأوسط وأفريقيا في الحوار التالي عن المستقبل التقني الذي تبنيه وتطمح إلى إل جي من خلال تقنية "أو إل دي" للتلفاز.
كيفن تشا: بناء المستقبل التقني
كيفن تشا، رئيس شركة إل جي للإلكترونيات في الشرق الأوسط وأفريقيا
بواسطة Tamim Hakim
الإثنين, 10 يوليو , 2017

يحدثنا كيفين تشا، رئيس إل جي للإلكترونيات في الشرق الأوسط وأفريقيا في الحوار التالي عن المستقبل التقني الذي تبنيه وتطمح إلى إل جي من خلال تقنية "أو إل دي" للتلفاز.
 
كم يبلغ حجم سوق أجهزة تلفاز «أو إل إي دي،» وكم يبلغ حجم المبيعات التي تستهدفها «إل جي» في هذه الفئة؟
حازت أجهزة تلفاز «إل جي أو إل دي» على ثناء النقاد والمستهلكين على حد سواء، وارتفع وعي الجميع بجودة هذه التقنية بصورة ملحوظة كذلك. ويتوقع أن يبلغ حجم سوق أجهزة تلفاز «أو إل إي دي» في العام 2017 نحو 1.4 مليون جهاز على مستوى العالم، وستستأثر منها «إل جي» بحصة تقدر بنحو 80%.

ما هي استراتيجيتكم الأساسية في مجال تقنية «أو إل إي دي»؟
ينظر إلى شركة «إل جي» على أنها الرائدة الفعلية في مجال تقنية شاشات «أو إل إي دي» الكبيرة. وتواصل الشركة هذا العام تجاوز توقعات المستهلكين والخبراء بتقديم مفاهيم أكثر ابتكارًا ونظرة مستقبلية في تصميم أجهزة التلفاز، مع مستويات أعلى لجودة الصورة والصوت من خلال سلسلتها من أجهزة التلفاز الجديدة «دبليو7 أو إل إي دي تي في» التي تعزز أكثر قيادتها لفئة أجهزة «أو إل إي دي.» وتميزها في هذه الفئة. ولزيادة جاذبية تقنية «أو إل إي دي،» تعمل الشركة على توسيع خط أجهزة تلفاز هذه الأجهزة بتقديمها عدة مقاسات منها هي: 77 و65 و55 بوصة.
وتتابع تشكيلة «إل جي أو إل إي دي 2017» الارتقاء بقدرة أجهزة تلفاز «إل جي» الفريدة على إعادة توليد الصور بجودة أكثر واقعية من أي جهاز تلفاز آخر، لأنها تظهر لونًا أسود مثاليًا مع تباين لانهائي وتدرج لوني واسع. وصممت الشركة هذه السلسلة وزودتها بالمزايا المتطورة الجديدة التي تهدف إلى تحويل التلفاز إلى مركز ترفيهي شامل.
وتتبنى «إل جي» استراتيجية تسويقية نشطة إقليميًا للترويج لتقنية «أو إل إي دي،» إذ وسّعت أنشطتها التسويقية الإقليمية لتعزز مكانة أجهزة تلفاز «أو إل إي دي» لدى الجمهور بصفتها مستقبل تقنيات أجهزة التلفاز.

ما الذي تمتاز به أجهزة تلفاز «إل جي أو إل إي دي» مقارنة بالأجهزة التي تصنعها الشركات الأخرى من الفئة ذاتها؟
طورت شركة «إل جي ديسبليي،» وهي شركة شقيقة لشركة «إل جي إلكترونيكس،» تقنية «أو إل إي دي» واستمرت تتربع على عرشها. ونجحت «إل جي» بهذا في إنشاء فئة تلفازات «أو إل إي دي» وحافظت على تفوق جودة منتجاتها في هذه الفئة وزودتها بابتكارات تقنية إضافية لترسخ شهرتها علامتها التجارية بين المستهلكين وتضمن حصة كبيرة من سوق أجهزة التلفاز العالمي.

ما الفرق الأساسي بين التقنيتين «أو إل إي دي» و«كيو إل إي دي»؟ وأيهما يجب أن يتجه إليه المستهلكون؟
على الرغم من استمرار المناقشات التقنية عن التعريف الحقيقي لتقنية «كيو إل إي دي» (الثنائي الباعث للضوء النقطي الكوانتمي)، فإن البحاثة وصناعة الشاشات ينظرون لتقنية «كيو إل إي دي» على أنها مضاءة ذاتيًا. وهي تتيح للتلفاز تبديل حالة كل بكسل من الإضاءة إلى الإعتام والعكس وفق إشارة الدخل لإظهار الألوان والتباين.
استخدمت إحدى أجهزة تلفاز «كيو إل إي دي» التي طرحتها حديثًا إحدى الشركات المنافسة وحدة إضاءة خلفية مع فيلم كيو دي. وهذا يختلف تماما عن تقنية «كيو إل إي دي،» التي تشع الضوء ذاتيًا. لذلك ننصح بالتمييز بين «أو إل إي دي» و«كيو إل إي دي،» تمامًا لتجنب الخلط. وعلاوة على ذلك، سيستغرق تعريف الجمهور بتقنية «كيو إل إي دي،» وقتًا طويلًا فهي ما زالت بحاجة إلى مزيد من التحقق من كفاءتها ومزيد من التطوير من الناحيتين النظرية والتطبيقية.
أما من ناحية جودة الصورة الحقيقية ومستقبل تقنية التلفاز، فإن «أو إل إي دي» هي حكمًا الخيار المفضل، وذلك وفق النتائج المستمدة من «كوستمر ريبورتس» (تقرير المستهلك) بتاريخ أبريل 2017. فوفقًا لهذا التقرير، تتربع أجهزة تلفاز «إل جي أو إل إي دي» في المرتبة الأولى والثانية «كأفضل أجهزة تلفاز 4كي تشتريها حاليًا.» وتمثل «كوستمر ريبورتس» منظمة مستقلة غير ربحية يعمل فيها خبراء موثوق بهم تهدف إلى تزويد المستهلكين بمعرفة موثوق بها لاتخاذ قرارات تستند إلى معلومات دقيقة قبل الشراء.

ما هو الفرق بين أجهزة التلفاز «كيو إل إي دي إل سي دي» و«نانو سي»؟
تضع تقنية «كيو إل إي دي إل سي دي» لوحة نقاط الكوانتوم أمام ضوء خلفية لتوليد لوني الأحمر والأخضر بصورة أكثر دقة. ولأن هذه التقنية تستخدم لوحة نقاط كوانتوم إضافية ولوحة تقليدية، فإن التلفازات المعتمدة عليها تعاني من مجال محدود لإنتاج الألوان حسب زوايا النظر.
أما أجهزة التلفاز فائقة الوضوح «سوبر ألترا إتش دي» من إل جي فهي تستطيع تقديم جودة صور محسنة أكثر بكثير من أي زوايا مشاهدة لأنها تعتمد على تقنية خلايا النانو مباشرة على طبقة اللوحة نفسها، وهي أقرب بذلك إلى العين البشرية. ويضاف إلى ذلك أن تلك الأجهزة تستخدم تقنية لوحة «أي بي إس» التي تقدم زاوية مشاهدة واسعة جدًا.

ما هي أولوياتكم في النصف الثاني من هذا العام؟
أولًا، من خلال الاعتماد على امتيازنا في جودة المنتج وأسعارنا عالية التنافسية، سنعمل على تحسين مبيعاتنا وأرباحنا، ونجعل «إل جي» تغيّر مشهد السوق.
ثانيًا، سنركز على تطوير المنتجات الرائدة في السوق، فنحن نهدف إلى قيادة سوق أجهزة التلفاز عالية المستوى من خلال الاستمرار في تطوير المنتجات المتقدمة التي تتجاوز بمراحل المنتجات المنافسة، مثل أجهزة التلفاز «أو إل إي دي سيجنتشر.» ففي بداية العالم الجاري أطلقنا خلال معرض الإلكترونيات الاستهلاكية 2017، أحدث تشكيلة من تلفازات «سيجنتشر أو إل إي دي تي في دبليو» لتتربع على قمّة أجهزة التلفاز المسطحة الجديدة التي طرحت في معرض الإلكترونيات الاستهلاكية 2017 من جميع المنافسين.
صممت أحدث أجهزة تلفاز «أو إل إي دي» لتعكس الامتياز وتوفر مجموعة من المزايا المتطورة الجديدة لتحوّل التلفزيون إلى مركز ترفيهي شامل، فمثلًا تمتاز السلسلتان «بي7» و«سي7» بتصميمها النحيف المذهل، وتمتاز السلسلتان «إي7» و«جي7» بتصميم «الصورة على الزجاج،» وتصميم فريد من نوعه كأنه «صورة على الحائط» في السلسة الأحدث «دبليو7.»
وأخيرًا، سنضع أساسًا متينا لمرحلة جديدة من النمو من خلال تحسين تقنياتنا القائمة، فنحن نعمل على تحسين أساليب الاتصال بين أجهزة التلفاز والأجهزة الأخرى مثل المنتجات السمعية والبصريةـ بالإضافة إلى زيادة الاندماج بين المنتجات والخدمات. ويساعد هذا «إل جي» على تطوير الحلول أفضل الحلول في مجال إنترنت الأشياء وتسريع محركات النمو في المجالات الناشئة.

ما هو أحدث منتج لدى إل جي من محفظة أو إل إي دي؟
سلسلة إل جي «سيجنتشر أو إل إي دي دبليو» هي أحدث منتجاتنا ضمن فئة التلفازات عالية المستوى من منتجات «أو إل إي دي.» وتمتاز الأجهزة من هذه السلسلة بتصميم مبتكر عالي المستوى نحيف جدًا بسماكة لا تزيد عن 4 مم ليبدو كأنه صورة على جدار. والواقع أن هذه السلسلة تمنح المستخدمين تجربة سينمائية منزلية من أعلى مستوى، وهي متوفرة الآن لعشاق أجهزة التلفاز الراقية في منطقة الشرق الأوسط وإفريقيا.

ما هي المزايا الخاصة في سلسلة أو إل إي دي دبليو؟
تبدو سلسلة «أو إل إي دي سيجنتشر دبليو» تحفة حقيقية اليوم، فهي رقيقة كالورقة، وإذا علق أحدها على جدار فسيبدو وكأنه جزء من الجدار. وتتمتع السلسلة بلوحة ألوان مثالية تظهر أعمق درجة ممكنة للون الأسود، فتقنية التحكم الفريدة بإعتام كل بكسل في التلفاز تجعل ذلك ممكنًا، لأنها تولد اللون الأسود المثالي دون أي تسرب الضوء وهي تولد بذلك نسبة تباين لا حدود لها، مع مليار لون ممكن.
وتمتاز هذه السلسلة من أجهزة التلفاز بأنها أول من يدعم تقنية دولبي أتموس التي تقدم أرقى مستويات الصورة والصوت لتكون محور الترفيه في المنزل.
نحن واثقون من أن المستهلكين المميزين في منطقة الشرق الأوسط وإفريقيا سيستمتعون بتجربة أي جهاز من هذه السلسة، لأنها تحدد معيار أجهزة التلفاز عالية المستوى المميزة.

اشترك بالنشرةالإخبارية

اشترك بنشرة أخبار أريبيان بزنس لتصلك مباشرة أهم الأخبار العاجلة والتقارير الاقتصادية الهامة في دبي والإمارات العربية المتحدة ودول الخليج