العثور على جثة زوجة محرر صحيفة جلف نيوز واعتقاله بتهمة قتلها

العثور على جثة زوجة محرر صحيفة جلف نيوز الذي اعتقل بشبهة قتل زوجته
العثور على جثة زوجة محرر صحيفة جلف نيوز واعتقاله بتهمة قتلها
بواسطة أريبيان بزنس
الإثنين, 10 يوليو , 2017

قالت صحيفة جلف نيوز أنه تم العثور على جثة زوجة محرر الصحيفة فرانسيس ماثيو في منزلهما في الجميرا في دبي. وقال عبد الحميد أحمد رئيس تحرير صحيفة "جلف نيوز"  رئيس تحرير صحيفة "جلف نيوز"ومديرها التنفيذي:" ببالغ الأسى نعلن عن العثور على جين ميتة ليلة الثلاثاء، ونشارك عائلتها بالصلاة أن يمدهم الله بالصبر والعزيمة على تحمل مصابهم الأليم."

ووزعمت صحيفة ديلي ميل أن ماثيو قيد الاعتقال بشبهة قتله لزوجته منذ الاربعاء الماضي.  ونقلت ديلي ميل أن موظفي الصحيفة أبلغوا بالعثور على جثة جين مقتولة. ونقلت عن مصادر في الصحيفة أن ماثيو اتصل بالشرطة للحضور لمنزله حيث عثرت الشرطة على جثة الزوجة. ولفتت إلى بيان الخارجية البريطانية عن تأكيد وفاة شخص بريطاني في دبي يوم 4 يوليو.

كانت جين مع زوجها من سيدات المجتمع في دبي والتي كانت معروفة وتنشط في أوساط الجالية البريطانية، ونأمل منح عائلتها الخصوصية التي تحتاجها في وفاة جين.

وتولى فرانسيس الذي يتقن العربية، مهمة تحرير صحيفة جلف نيوز بين 1995 و2005 ويواصل الكتابة فيها كصحفي وكاتب رأي منذ الثمانينيات درس العربية في معهد شملان في لبنان ثم في مصر حين سكن في منطقة الكت كات حين عمل مراسلا لوكالة أنباء بحسب ما أفاد به أحد زملائه لأريبيان بزنس.

وعمل فرانسيس ماثيو محرراً في جريدة جلف نيوز “Gulf News” حيث كان حتى اليوم يكتب عن مواضيع اجتماعية وسياسية في الإمارات العربية المتحدة والخليج العربي. يعتبر فرانسيس معلقاً دائماً في هذه المجالات وقد شارك في العديد من الحوارات المتلفزة حول القضايا العربية على المستويين المحلي والعالمي. بالإضافة إلى ذلك فقد تحدث فرانسيس في عدد من المؤتمرات بما فيها مؤتمر دافوس العالمي. 

عمل فرانسيس محرراً لعدد من الكتب ونذكر منها “بناء دولة” (Building a Nation) و “صعود دولة ” (The Rise of a Nation) الذي حاز على جائزة معرض الشارقة الدولي للكتاب وقد تضمن هذين الكتابين العديد من الصور النادرة من تاريخ الدولة التي لم يسبق نشرها من قبل بحسب ما نشر عنه مهرجان طيران الإمارات للآداب.

عمل فرانسيس في الشرق الأوسط لمدة ثلاثين عاماً تخللتها فترات قصيرة في أوروبا وقد عاد في عام  1995 إلى ذات الجريدة حيث كان يعمل في مجال الصحافة في الفترة 1983-1987. تضمن عمل فرانسيس فترات قضاها في مصر ولبنان واليمن.  يتكلم فرانسيس اللغة العربية وهو خريج جامعة أكستر البريطانية حيث درس اللغة العربية والتاريخ الإسلامي.

 

اشترك بالنشرةالإخبارية

اشترك بنشرة أخبار أريبيان بزنس لتصلك مباشرة أهم الأخبار العاجلة والتقارير الاقتصادية الهامة في دبي والإمارات العربية المتحدة ودول الخليج