الأسهم المصرية تستقر بعد رفع الفائدة والنفط يضغط على السعودية

لم يطرأ تغير يذكر على الأسهم المصرية يوم الأحد جراء رفع غير متوقع لأسعار الفائدة في البلاد خففت من حدته تصريحات لنائب وزير المالية.
الأسهم المصرية تستقر بعد رفع الفائدة والنفط يضغط على السعودية
بواسطة أريبيان بزنس
الأحد, 09 يوليو , 2017

لم يطرأ تغير يذكر على الأسهم المصرية يوم الأحد جراء رفع غير متوقع لأسعار الفائدة في البلاد خففت من حدته تصريحات لنائب وزير المالية، بينما ضغط هبوط حاد في أسعار النفط الخام على قطاع البتروكيماويات في السعودية، وفقا لروتيرز.

وقام البنك المركزي المصري، الذي يواجه تسارع التضخم، يوم الخميس برفع أسعار الفائدة الأساسية 200 نقطة أساس للاجتماع الثاني على التوالي مخالفا توقعات المحللين بعدم حدوث تغيير.

وقال نائب وزير المالية محمد معيط لرويترز يوم السبت إن هذا الرفع مؤقت. وهبط المؤشر الرئيسي للبورصة المصرية 0.1 في المئة في رد فعل يتسم بالهدوء مقارنة مع تراجعه 2.5 في المئة في أعقاب رفع الفائدة السابق في 21 مايو أيار.

وقال محللون لدى نعيم للوساطة في مذكرة إن السوق ربما تشهد تصحيحا مؤقتا طفيفا، وأضافوا أن البنوك ربما تستفيد نظرا لأنها تتوقع زيادة دخل الاستثمار لموازنة الديون المتأخرة وتباطؤ نمو الإقراض. وارتفع سهم البنك التجاري الدولي، أكبر مصرف مدرج في مصر 1.4 في المئة.

وفي السعودية، انخفض سهم المتقدمة للكيماويات، أول شركة في المملكة تعلن نتائجها المالية للربع الثاني من العام، 0.7 في المئة بعدما سجلت زيادة في صافي ربح الربع الثاني واحدا في المئة فقط على أساس سنوي.

وهبطت أسهم ثمانية من 14 شركة بتروكيماويات لتدفع المؤشر الرئيسي للسوق السعودية للتراجع 0.5 في المئة. وتتوقع الرياض المالية تقلص صافي ربح قطاع البتروكيماويات 13 في المئة على أساس سنوي.

وانخفض مؤشر بورصة قطر 0.2 في المئة في أقل حجم تداول يومي منذ قطعت السعودية وثلاث دول عربية أخرى العلاقات الدبلوماسية والروابط التجارية مع الدوحة في الخامس من يونيو حزيران.

وأظهرت بيانات البورصة أن صناديق خليجية غير قطرية اشترت أسهما قطرية أكثر مما باعت بفارق طفيف للمرة الأولى منذ اندلاع الأزمة.

وشكلت أعلى قليلا من خمسة في المئة من إجمالي قيم التداول في السوق. وشكل المستثمرون المحليون أقل قليلا من ثلاثة أرباع قيم التداول واشتروا أسهما أكثر مما باعوا أيضا.

وزاد المؤشر العام لسوق أبوظبي 0.3 في المئة مع صعود سهم دانة غاز، الذي شكل نحو نصف إجمالي قيم التداول في السوق، 1.5 في المئة.

وهبط سهم دانة 1.4 في المئة يوم الخميس بعدما قالت مصادر لرويترز إن المحكمة العليا بلندن ستعقد جلسة استماع كاملة في سبتمبر أيلول بشأن مسألة إعادة هيكلة صكوك للشركة بقيمة 700 مليون دولار.

وفي دبي المجاورة، كانت الأسهم التي يفضلها المستثمرون الأفراد على الأمد القصير الأكثر نشاطا مع صعود سهم أرابتك للبناء 7.4 في المئة إلى 3.47 درهم.

وسجل سهم أرابتك أداء قويا منذ الأسبوع الماضي حينما أعلنت الشركة عن الفوز بعقود في مشروعات بقيمة 755 مليون درهم.

اشترك بالنشرةالإخبارية

اشترك بنشرة أخبار أريبيان بزنس لتصلك مباشرة أهم الأخبار العاجلة والتقارير الاقتصادية الهامة في دبي والإمارات العربية المتحدة ودول الخليج

أخبار ذات صلة