تجربة فندقية جديدة بدبي

يشير عبداللطيف كبارة، مدير عام مجموعة فنادق «مكان» إلى أن الهدف الرئيسي وراء إنشاء المجموعة هو توفير تجربة فندقية جذابة جديدة مع الضيوف، والتي تقوم على احتياجاتهم الأساسية. على أن تكون هذه التجربة بسيطة ولكن فريدة من نوعها. 
تجربة فندقية جديدة بدبي
عبداللطيف كبارة، مدير عام مجموعة فنادق مكان
بواسطة Tamim Hakim
الأحد, 09 أبريل , 2017

يشير عبداللطيف كبارة، مدير عام مجموعة فنادق «مكان» إلى أن الهدف الرئيسي وراء إنشاء المجموعة هو توفير تجربة فندقية جذابة جديدة مع الضيوف، والتي تقوم على احتياجاتهم الأساسية. على أن تكون هذه التجربة بسيطة ولكن فريدة من نوعها. 

«إن وعد مجموعة فنادق مكان لزبائنها واضح» هكذا حدثنا عبداللطيف كبارة، مدير عام المجموعة، الذي أكد على تقديم تجربة فندقية عصرية مريحة وبتكلفة مناسبة للعملاء. علماً بأن منشأة المجموعة الموجودة في دبي هي من فئة 4 نجوم، وهي توفر كل الأساسيات التي يحتاجها الزوار دون الاضطرار لتحمل أعباء وتكاليف الحاجيات الثانوية. وفي ما يلي نص الحوار مع عبد اللطيف كبارة.

كيف كان أداء المجموعة في العام الماضي؟ وما توقعاتكم للعام الجاري؟
مع جهود العمل الجماعي كان الفريق قادر على التوسع خلال سنة واحدة، من موقع واحد في دبي، إلى العمل عالميا في دولتين مختلفتين، المملكة العربية السعودية واليونان، ويصل العدد الحالي إلى 5 فنادق «مكان» تعمل اليوم. توسعنا لسنة 2017 لن يتوقف أبداً، نحن نسعى إلى افتتاح فندقين في المملكة العربية السعودية، وثالث في أثينا، إضافةً إلى توسع مطعمين من مطاعم «ناي» الذي يتميز بكونه مطعما لبنانيا، حيث سيجري  افتتاحه في السعودية في الربع الثاني والثالث من سنة 2017.

أثر انخفاض أسعار النفط على معظم القطاعات في المنطقة، كيف تصف هذا الأثر على القطاع السياحي، وعلى أعمالكم تحديداً؟
من الطبيعي تماما أن الاقتصاد يمر بمرحلة صعبة اليوم، كما أن كل رسم بياني مالي له نجاحاته واخفاقاته والتي بدونها الدورة المالية لا يمكن أن تكون صحية.
 برأيي، بعدما يتجاوز الاقتصاد فترة الأوقات الصعبة، تبدأ حينها فرصة للتألق.
انخفض متوسط أسعار فنادقنا بنسبة 22% في عام 2016 بسبب الاقتصاد، ونظرا لتراجع الطلب. منظمتنا لديها موطئ قدم قوي مع موظفيها وإدارتها والمالكين، ومخططاتنا ستتغلب على أي أزمة مالية. لذلك، هذا الأمر لا يهدد مجموعة فنادق مكان على الإطلاق، ولكنه يشكل فرصة لنا لمواصلة النمو.

كيف تصف المنافسة في السوق؟ وهل المنافسة التي تواجهونها منحصرة في مجموعة الفنادق متوسطة التكلفة أم أنها تشمل الفنادق الفاخرة كذلك؟
عدد الغرف والشقق الفندقية يرتفع باستمرار منذ عام 2015 مع فنادق 3 و4 نجوم ونتوقع استمار ذلك، بفضل الحوافز من جانب دائرة السياحة والتسويق السياحي بدبي لتحفيز الفنادق المتوسطة السعر. وقد أثبت هذا بوضوح أن هناك طلبا على الفنادق المتوسطة، مما يتيح لنا الفرصة لنميز أنفسنا في المنافسة. المنافسة تتزايد دائما وهذا جانب صحي جدا بالنسبة لقطاع الضيافة ونحن نتعلم، وبالعكس من منافسينا. وتشمل فئات مجموعة فنادق مكان فئة فنادق 4 نجوم تستهدف المسافرين ذوي الميزانية المحدودة ورجال الأعمال، وبالتالي، فنادق 5 نجوم لا تشكل تهديدا لنا بأي حال من الأحوال.

ما هي الفئات الرئيسية من زواركم ومن تستهدفون تحديدا؟
الفئات الرئيسية من الضيوف تشمل المسافرين المنفردين، والأزواج ورجال وسيدات الأعمال مع التركيز بشكل كبير على دول مجلس التعاون الخليجي.

ما هي البصمة التي تضيفها مجموعتكم إلى قطاع الضيافة والتي باتت ترتبط باسم المجموعة؟
لب هذه القصة هو الإلتزام والسعي بجهد مما يمكن توفير الضيوف بخدمة مبتكرة ومتّسقة لمواصلة البناء على سمعة لامعة مثل مجموعة الفنادق العالمية. في فندق مكان، الهدف هو تقديم أفضل خدمات الضيافة في العصر الحالي وكذلك العمل على راحة زبائننا.

ما هي الأسواق الأخرى التي تثير اهتمامكم ولماذا؟
نحن نعتقد أن التكيف مع الظروف والتغيرات الإقتصادية أمر حاسم لنجاحنا. لذلك، فإن دول مجلس التعاون الخليجي هي أكبر سوق من حيث القدرة الشرائية، وهناك فرص كبيرة للاستفادة من للنشاط التجاري في هذه الدول.

كيف تجذبون المزيد من الزوار إلى فنادقكم؟
نحن نؤمن بضرورة جعل الضيوف يشعرون بقيمتهم لدينا من خلال تطوير العلاقة معهم ليس فقط شخصيا ولكن أيضاً عن طريق تسخير الإنترنت وكذلك وسائل التواصل الاجتماعي، والمشاركة والتواصل وهو كلّ هدفنا. ومن خلال وجود حضور قوي في شبكة الإنتــرنت، فإن هــــدفنا هو أن نكـــون بمثابــــة المحـــور الاجــــتماعي لزوارنا. وعلاوة على ذلك، فإن إدارة عملية التسعير مع OTAS وتقــــديم برنامــــج ولاء لضيــوفنا هي جميعا من دون شك حاسمة لجذب الزبائن المخلصين لنا.

هل توظفون التقنية الحديثة في تطوير اعمالكم وخدمتها؟
تم تجهيز مجموعة فنادق مكان بأحدث الأجهزة للضيوف والتي تهدف بأن تكون بالمقام الأول لإختيار السياح للفنادق الذكية والصديقة للتكنولوجيا.

أين ترى المجموعة بعد 5 أعوام من الآن؟
رؤيتنا هي تقديم عروض ذلا مستوى جوده عالمي، وتسليط الضوء على الضيافة والتراث والجودة لإحياء تجربة سفر فريدة من نوعها، إلى دبي، والتوسع في نهاية المطاف بهذا المفهوم على نطاق عالمي.   المهمة الأساسية هنا هي إعادة تعريف مفهوم الفنادق المتوسطة في السوق حول العالم.

اشترك بالنشرةالإخبارية

اشترك بنشرة أخبار أريبيان بزنس لتصلك مباشرة أهم الأخبار العاجلة والتقارير الاقتصادية الهامة في دبي والإمارات العربية المتحدة ودول الخليج

أخبار ذات صلة