Arabian business

معرض جلفوود 2008 يفوق كل التوقعات

Sayed Elazony
الأحد، 2 مارس 2008
تجاوزت قيمة الصفقات التجارية التي وُقعت خلال معرض جلفوود، الذي اختتم فعالياته مؤخراً، كافة التوقعات حيث سجل مركز دبي التجاري العالمي عقود وصفقات وصلت قيمتها إلى مئات الملايين من الدولارات خلال أيام انعقاد المعرض.


ومن بين الأجنحة الوطنية المشاركة كان الجناح الأمريكي الأكثر نجاحاً، حيث وقعت الشركات الأمريكية صفقات تجارية ضخمة خلال أيام المعرض وصلت قيمتها إلى 100 مليون دولار أمريكي.

وتشمل الصفقات التي وقعتها الشركات خلال المعرض قيام إحدى كبرى الشركات المتخصصة بتزويد المنتجات الغذائية بتوقيع صفقات تتجاوز 80 مليون دولاراً أمريكياً خلال الثلاثة أيام الأولى من المعرض. بالإضافة إلى قيام مجموعة نوتريزا Nutriza البرازيلية بتأمين طلبية ضخمة تربو على 300 طن من منتجها من دجاج فرياتو Friato، بالإضافة إلى مبيعات كبيرة سجلتها الشركات المتخصصة في استيراد التوابل والمعدات.

ومن خلال مشاركتها للعام الرابع في جلفوود، تمكنت شركة كوما KOMA، وهي شركة هولندية متخصصة في التجميد والتبريد، من عقد صفقات بلغت 2 مليون دولار. ومن خلال شراكتها الجديدة مع بايكنغ تكنولوجيز Baking Technologies، والتي توفر حلولاً مثالية للمخابز والمصانع، من عقد صفقات بلغت قيمتها 1,6 مليون دولار.

وتعليقاً على ذلك، قال تون سورون، الشريك الإداري لدى كوما الشرق الأوسط: "سجلنا في معرض جلفوود 2008 نجاحاً استثنائياً، إذ حققنا في هذه الدورة مبيعات وعقود ضخمة أكثر بكثير من الأعوام السابقة".

كما سجلت كل من "أم أم فيتاويلس" MM Vitaoils Sdn Bhd وألامي لإنتاج الزيوت النباتية Alami Vegetable Oil Products Sdn Bhd، وهي شركات ماليزية متخصصة في إنتاج زيوت النخيل، مبيعات بأكثر من مليون دولار أمريكي. وأشار شفيق أحمد، مدير التسويق الدولي في الشركة، أن الشركة شهدت طلباً كبيراً من دول مثل اليمن، والكويت، بالإضافة إلى عدة دول من القارة الأفريقية.

ومن بين الشركات التي حققت نتائج طيبة كانت كافيه كانيكاو Café Canecão، التي وقعت عقداً لشحن ما قيمته 100,000 دولار أمريكي من القهوة إلى المملكة العربية السعودية خلال اليوم الأول من المعرض.

وعلى صعيد متصل، أشادت ساندن إنتركول Sanden Intercool، الشركة العالمية المصنِّعة لثلاجات ومجمِّدات العرض بمعرض جلفوود 2008 المشاركة الدولية الواسعة في فعالياته وإقبال رجال الأعمال من كافة أنحاء العالم عليه.

وقال مانوج كانايا، مدير المبيعات والتسويق في ساندن إنتركول: "هذه هي المشاركة الرابعة لنا على التوالي في جلفوود، ولا يمكننا إلا أن نعبِّر عن انبهارنا باتساع نطاق المشاركة العالمية فيه عاماً بعد عام. غايتنا المنشودة من مشاركتنا في دورة هذا العام أن نقيمَ علاقات أعمال جدية مع عملاء محتملين في القارة الأفريقية التي تعدُّ من أهمِّ أسواقنا، وقد استقطبنا اهتماماً وإقبالاً فاق توقعاتنا منذ اليوم الأول".

يشار هنا إلى أن مركز دبي التجاري العالمي قد بذل جهوداً دؤوبة بغية أن يتبوأ "جلفوود" المكانة الدولية المرموقة التي يستحقها، مطلقة العديد من المبادرات الرامية إلى تعزيز سمعته ومكانته العالمية. وفي هذا الإطار، بادر مركز دبي التجاري العالمي إلى تقسيم "جلفوود" إلى أقسام تجارية متخصصة، كما أرسلَ وفداً رفيعاً في جولة إقليمية وعالمية للتعريف بالمعرض وأهميته العالمية، حيث زار الوفد أسواقاً رئيسية شملت الهند وبلدان شمال أفريقيا.

وقد حقق مركز دبي التجاري العالمي هدفه من تلك الجهود المتواصلة، وهذا ما تجسد هذا العام في المشاركة الدولية غير المسبوقة، مقرونة بتغطية إعلامية دولية، وتوافد رجال الأعمال الدوليين بأعداد قياسية إلى الحدث. ومن بين الوفود التجارية المشاركة في جلفوود 2008 وفود رفيعة من كندا ومصر وفرنسا وجرينلاند والعراق ونيجيريا و رومانيا وتايلندا وفيتنام حيث أبرمت تلك الوفود اتفاقات مهمة على أكثر من صعيد.

وعندما كما شهدت المنطقة المخصَّصة للمشروبات في جلفوود 2008 إقبالاً قوياً، وقد أشادت الشركات العارضة في هذه المنطقة، ومنها "باور هورس" و"مسافي"، بالمشاركة الدولية القياسية لهذا العام.

وقال عمر البنا، مدير التسويق الإقليمي في شركة مشروبات الطاقة "باور هورس": "يمكننا القول إن مشاركتنا هذا العام من بين أفضل مشاركاتنا السابقة، إذ أعدنا تدشين علامتنا التجارية في ديسمبر 2007، وهذا يجعل مشاركتنا هذا العام ذات أهمية حاسمة في إعادة إطلاق علامتنا التجارية في الأسواق العالمية".

وأعرب سهيل أندراوس، مدير التصدير في "مسافي" عن الرأي نفسه حين قال: "مسافي لها حضورها في كافة أنحاء العالم، باستثناء الولايات المتحدة الأمريكية، ونحن نرى في جلفوود الملتقى الدولي الأمثل لتعزيز حضورنا حول العالم. إذ أنه يتيح لنا الفرصة لإقامة اتصالات أعمال والتعرف على كلِّ جديد، لا في مجال صناعة المشروبات فحسب، بل وفيما يتصل بالمعدات والتجهيزات التي تهمنا في صناعتنا".

وعلى صعيد آخر، اختارت مؤسسة "الإسلامي للأغذية" معرض "جلفوود 2008" للإعلان عن إطلاق سلسلة مطاعم "الفروج الطازج"، وهي سلسلة مطاعم وجبات سريعة متوافقة مع أحكام الشريعة الإسلامية وذلك بالتعاون مع مؤسسة محمد بن راشد لدعم مشاريع الشباب.

كما كانت مسابقة صالون كولينير للطهي من أهم الفعاليات التي أقيمت على هامش المعرض، حيث تنافس أكثر من 1000 طباخ وطاهي ضمن 24 فئة، على تقديم أفضل العروض والمأكولات والتصاميم.

ويثق المنظمون أن أداء دورة هذا العام قد رسخت من مكانة معرض جلفوود كواحد من أكبر الأحداث وأهمها الخاصة بقطاع الأغذية والمشروبات وخدمات الطعام.

وتعليقاً على هذه النتائج الطيبة، قال هلال سعيد المري، مدير عام مركز دبي التجاري العالمي، الجهة المنظمة لمعرض جلفوود: "يُمثل النجاح التجاري للمشاركين في جلفوود الازدهار الذي تشهده منطقة الشرق الأوسط لا سيما في قطاع الأغذية والمشروبات وخدمات الطعام، بالإضافة إلى أن المعرض يلبي الاحتياجات الكاملة لهذا القطاع الآخذ بالنمو".

وانتهى إلى القول: "مثل كل عام، سنتطلع على الاقتراحات والتوصيات التي وصلتنا من العارضين لهذا العام، لنضعها بعين الاعتبار عند التخطيط لمعرض جلفوود 2009، إلا أننا على ثقة تامة أن المعرض سيستمر في النمو والتطور عاماً تلو عام ليتفوق على كافة توقعات المشاركين والزوّار".

ويشار إلى أن الدورة الرابعة عشر من معرض جلفوود، الذي ينظمه مركز دبي التجاري العالمي، ستقام في مركز دبي الدولي للمعارض والمؤتمرات في الفترة ما بين 23-26 فبراير 2009. ويستقبل المعرض حصرياً التجار والزوار المتخصصين فقط، و يتعين على زوار المعرض تقديم وثيقة لإثبات اختصاصهم عند التسجيل. و لن يسمح لمن هم دون 21 عاماً وغير المتخصصين بدخول المعرض.

التعليق على الصورة : صفقات بمئات الملايين من الدولارات في دورة هذا العام من معرض جلفوود . المزيد من أخبار الإمارات

تعليقات

المزيد في سياحة وفنادق

الأكثر قراءة هذا الأسبوع‎

أنت تشاهد إعلانا مدفوعاً وسوف يعاد توجيهك إلى الصفحة المطلوبة خلال 60 ثانية

تجاوز هذا الإعلان »