أبوظبي تفعل المرحلة الثالثة من نظام ضبط متجاوزي الإشارة الحمراء

بدأت القيادة العامة لشرطة أبوظبي بتفعيل المرحلة الثالثة من نظام ضبط متجاوزي الإشارة الضوئية الحمراء على تقاطعات إمارة أبوظبي.
أبوظبي تفعل المرحلة الثالثة من نظام ضبط متجاوزي الإشارة الحمراء
بواسطة أريبيان بزنس
السبت, 17 يونيو , 2017

بدأت القيادة العامة لشرطة أبوظبي بتفعيل المرحلة الثالثة من نظام ضبط متجاوزي الإشارة الضوئية الحمراء على تقاطعات إمارة أبوظبي حيث أسهمت المرحلتان الأولى والثانية في تحقيق نتائج ملموسة في انخفاض الوفيات والإصابات البليغة الناتجة عن حوادث قطع الإشارة الحمراء إضافة إلى انخفاض مخالفات قطع الإشارة الحمراء.

وأوضح المقدم محمد الشحي مدير إدارة هندسة المرور وسلامة الطرق في مديرية المرور والدوريات بشرطة أبوظبي، وفق وكالة أنباء الإمارات، أن المرحلتين الأولى والثانية حققت العديد من النتائج الإيجابية من أبرزها الحد من الحوادث الناتجة عن قطع الإشارة الضوئية الحمراء خلال الفترة من عام 2013 إلى العام 2016 ففي ظل ارتفاع عدد كاميرات مراقبة متجاوزي الإشارة الحمراء التي تم تركيبها انخفضت حوادث قطع الإشارة الحمراء بنسبة تجاوزت /64/ بالمائة الأمر الذي أسهم في انخفاض الوفيات والإصابات بنسبة /35/ بالمائة كما انعكس استخدام نظام الضبط الآلي إيجابيا على السائقين حيث شهدت مخالفات قطع الإشارة الحمراء خلال الثلاث سنوات الماضية بإمارة أبوظبي انخفاضا بنسبة /66/ بالمائة.

وأفاد الشحي بأن هذه المرحلة من نظام الضبط الآلي تشمل تفعيل نظام رصد متجاوزي الإشارة الضوئية الحمراء وتجاوز السرعات المقررة عند التقاطعات مؤكدا أن المرحلة الجديدة ستغطي تقاطعات عديدة في مدينة أبوظبي ومدينة العين وتقاطعات منطقة الظفرة كما ستشمل تغطية النظام لتقاطعات جزيرتي الريم والصوة.

وذكر مدير إدارة هنسة المرور أن نظام المراقبة عند التقاطعات بإمارة أبوظبي الذي باشرت المديرية تنفيذه من بداية عام 2012 يعتبر مشروعا متكاملا لتحسين السلامة المرورية على التقاطعات موضحا أن النظام يعتبر من الأنظمة المرورية الحديثة بما يمكن من إجراء تقييم مستمر للحالة الهندسية للتقاطعات وتأثيرها على السلامة المرورية وخفض وقوع الحوادث المرورية عند التقاطعات.

وحذر المقدم محمد الشحي من الأخطاء الشائعة التى يرتكبها بعض السائقين في التقاطعات والتقدير الخاطئ للمسافات وزمن تغير الإشارة الضوئية الحمراء بما يدفعهم إلى زيادة سرعة مركباتهم لإدراك الاشارة عند تحولها من اللون الأخضر إلى اللون الأصفر فضلا عن الحوادث التي تقع بسبب عدم الانتباه نتيجة للانشغال باستخدام الهاتف مشيرا إلى أن تلك الأخطاء يترتب عليها وقوع حوادث مرورية جسيمة ينتج عنها وفيات وإصابات بليغة.

الجدير بالذكر أن شرطة أبوظبي تبذل جهودا كبيرة للحد من الحوادث المرورية وما ينتج عنها من وفيات وإصابات بليغة وذلك من خلال زيادة الضبط المروري وتركيب الأنظمة الحديثة للضبط الآلي على الطرق الداخلية والخارجية بإمارة أبوظبي بجانب تكثيف التوعية المرورية عبر وسائل الإعلام ووسائل التواصل الاجتماعي المختلفة وتنظيم المحاضرات وتعزيز التواصل مع كافة شرائح المجتمع وحث كافة مستخدمي الطريق على الالتزام بقوانين السير والمرور حفاظا على سلامة مستخدمي الطريق.

اشترك بالنشرةالإخبارية

اشترك بنشرة أخبار أريبيان بزنس لتصلك مباشرة أهم الأخبار العاجلة والتقارير الاقتصادية الهامة في دبي والإمارات العربية المتحدة ودول الخليج