خدمات تأجير الحافلات للقطاع الخاص من هيئة طرق دبي

أعلنت مؤسسة المواصلات العامة في هيئة الطرق والمواصلات، عن أن عدد العقود المبرمة مع الجهات الراغبة في تأجير الحافلات في دبي بلغ 960 عقدا، وذلك ضمن أنشطتها في مجال تأجير الحافلات بأنواعها، والرامية إلى تلبية طلب هذه الجهات بتوفير خدمة النقل الجماعي لموظفيها مساهمة منها في دعم جهود الهيئة في نشر ثقافة المواصلات العامة. 
خدمات تأجير الحافلات للقطاع الخاص من هيئة طرق دبي
خدمات تأجير
بواسطة أريبيان بزنس
الخميس, 20 أبريل , 2017

أعلنت مؤسسة المواصلات العامة في هيئة الطرق والمواصلات، عن أن عدد العقود المبرمة مع الجهات الراغبة في تأجير الحافلات في دبي بلغ 960 عقدا، وذلك ضمن أنشطتها في مجال تأجير الحافلات بأنواعها، والرامية إلى تلبية طلب هذه الجهات بتوفير خدمة النقل الجماعي لموظفيها مساهمة منها في دعم جهود الهيئة في نشر ثقافة المواصلات العامة.  

 


وأكّد السيد باسل إبراهيم سعد، مدير إدارة الحافلات في مؤسسة المواصلات العامة في الهيئة، بأن الهيئة أطلقت خدمة تأجير الحافلات للجهات الخارجية في العام 2012 من خلال عدد من الحافلات الآمنة والمتطوّرة والمتينة والمصنّعة في أرقى الشركات العالمية المتخصصة في هذا المجال، وأن هذه الحافلات تؤَجَر وفق عقود قصيرة الأجل تتراوح مدتها بين (يوم واحد ولغاية 6 شهور) وطويلة الأجل تتراوح مدتها بين (6 شهور فما فوق)، وأن عدد العقود المبرمة مع الجهات المستأجرة للحافلات (960) عقدا، وأنه يمكن للهيئات والدوائر الحكومية وشبه الحكومية والشركات الخاصة ومنها الشركات السياحية والفنادق استئجار حافلات هيئة الطرق والمواصلات من الرابط الإلكتروني التالي:http://www.tajeer.rta.ae/ar/index.aspx 

 

وقال: "تُخَصَّصُ حافلات عادية وفاخرة حسب طلب المتعاملين وحسب الغرض الذي يودون استخدامها لأجله، وتُخَصّصُ المؤسسة سائقين مدربين بمهارة ومهنية عاليتين ويتمتعون بقدرات ممتازة لتقديم أرقى خدمة للمتعاملين، بالإضافة إلى مظهرهم الحَسَن، حيث تحرص الهيئة وبشكل مستمر على الاهتمام بمستوى سائقيها لأنهم يعتبرون بمثابة سفراء لها، وإن الحافلات الفاخرة تتسع إلى (26-46) راكبا، والعادية (34) راكبا، والحافلات بمقطورة (48) راكبا، فيما تتسع ذات الطابقين إلى (81) راكبا، وإن حافلات الهيئة تتميز بأنها مجهّزة بمحركات متطورة وتستهلك وقودا خاصة يتميّز بانخفاض نسبة الكبريت فيه ما يجعلها حافلة صديقة للبيئة.    

وأشار سعد الى أنه يتم كذلك التحكم بهذه الحافلات ومراقبتها من خلال مركز التحكم في العمليات (OCC) المزوّد بآخر ما توصلت إليه التكنولوجيا في هذا المجال وعلى مدى (24) ساعة وطوال أيام الأسبوع، وأنه في حال حدوث أعطال أو حوادث، تتعهد المؤسسة بتوفير حافلات إضافية، فضلاً عن إمكانية توفير خدمات إضافية حسب رغبة المتعامل مثل أجهزة ضبط الحضور، الإنترنت، الإفطار، الصحف اليومية وغيرها من الخدمات الأخرى على متن الحافلات.

وأكد أن هذه الخدمة تحظى باهتمام الفنادق والمكاتب السياحية في إمارة دبي، نظراً لما تمثله من فرصة لتقديم خدمات أرقى لنزلائها من السائحين القادمين إلى الإمارة من مختلف بلدان العالم، ولما تتمتع به هذه الحافلات من مزايا فريدة تجعل من التنقل عبرها عالما من الأمان والراحة والرفاهية.

اشترك بالنشرةالإخبارية

اشترك بنشرة أخبار أريبيان بزنس لتصلك مباشرة أهم الأخبار العاجلة والتقارير الاقتصادية الهامة في دبي والإمارات العربية المتحدة ودول الخليج