واحة السجاد عبق التاريخ

أشياء كثيرة يصعب حصرها، ميزت معرض واحة السجاد والفنون لهذا العام بدبي. فتحت خيمة المعرض الممتد على مساحة 6200 متر مربع يمكن للزائر أن يشم عبق التاريخ وأن يبحر في الماضي البعيد للتعرف على واحدة من أقدم الصناعات في العالم، كما يستطيع ملامسة حضارات كانت موجودة ذات يوم، لكنها أصبحت الآن جزءاً من التاريخ
واحة السجاد عبق التاريخ
بواسطة Anees Dayoub
الإثنين, 02 فبراير , 2015

في بداية جولتنا في معرض واحة السجاد والفنون لهذا العام، التقينا عبد الرحمن عيسى، رئيس لجنة واحة السجاد والفنون في جمارك دبي حيث شرح لنا وبالأرقام أن كمية السجاد المعروضة هذا العام (2015) بلغت 220 ألف سجادة مقابل 170 ألف سجادة العام الماضي 2014. وقال عبد الرحمن عيسى أن مبيعات الواحة بلغت حتى منتصف أيام المعرض 33 مليون درهم إماراتي (المعرض بدأ مطلع يناير/كانون الثاني وينتهي في الأول من فبراير/ شباط 2015). وتوقع عيسى ارتفاعا كبيرا في مبيعات الواحة هذا العام عن مبيعات العام الماضي.

واضاف أنه في السنوات الماضية اقتصر زوار الواحة على المهتمين بالقطع النادرة والمميزه، لكن وبعد الانتقال إلى المقر الجديد مقابل فيستيفال سيتي، ازداد عدد الزوار العاديين وبخاصة من محبي اقتناء السجاد الذي تتراوح أسعاره بين 2000 و7000 درهم، الأمر الذي أدى إلى زيادة كبيرة بالمبيعات المفردة لتتجاوز حتى يوم 23-1-2015 16 مليون و730 ألف درهم.

كما أوضح رئيس لجنة واحة السجاد والفنون في جمارك دبي، أن عدد الشركات المشاركة في معرض هذا العام، قد زاد بنسبة 20 بالمائة عن العام الماضي حيث وصل عدد الشركات المشاركة إلى 58 شركة، بعد أن كان 45 شركة في عام 2014. وبلغ عدد زوار واحة السجاد حتى منتصف المعرض أكثر من 7000 زائر.

جناح القطع النادرة
ومما يميز معرض هذا العام، إنشاء جناح خاص في الواحة لقطع السجا د اليدوية النادرة على مستوى العالم وذلك للمرة الأولى في تاريخ معرض السجاد الذي بدأ قبل عشرين عاماً والذي أقيم هذا العام تحت شعار (20 عاماً نسيج من الفن) . ويضم الجناح الجديد أكثر من 40 قطعة نادرة يجري عرضها للمرة الأولى على مستوى العالم، بعضها يعود للمصمم الإيراني الشهير عالميا مهراد جمشيدي (أحد أبرز 10 مصممين على مستوى العالم) من مدينة قم، التي تشتهر عالمياً بصناعة السجاد اليدوي ، والذي يضع تصاميم حصرية لا يكررها أبداً. وقد صمم مهراد جمشيدي بعض القطع خصيصا لمعرض هذا العام. واشار عيسى إلى أن كل قطعة من هذه المعروضات النادرة، تحاكي حقبة زمنية من التاريخ الإيراني، في حين تتراوح قياسات بعضها، ما بين متر و11 متراً مربعاً من الحرير الخالص، كما تتميز بامتزاج ألوانها الطبيعية وتحمل ختم مصنعها الشهير.

ومن معروضات السجاد النادره هذا العام هناك سجادة يدوية مصنوعة من أفضل أنواع الحرير وخيوط الذهب الخالص، حيث استخدم فيها 24 كيلو غراماً من الذهب. ويبلغ ثمن هذه القطعة أكثر من مليون ونصف المليون دولار. وهذه السجادة هي بطول 5 وعرض 3.5 متر وسعرها مليون درهم. وقد استغرق صنعها 7 سنوات على أيدي أربعة نساج.

نمو ثقافة اقتناء السجاد
كما لفت عبد الرحمن عيسى من جانب آخر إلى أن صفقات تجارة الجملة تستحوذ على 70 % من إجمالي مبيعات واحة السجاد والفنون فيما تشكل مبيعات التجزئة 30 %.. وأوضح جانباً مهما حيث قال أن الإمارات ودول مجلس التعاون الخليجي ككل تشهد نمواً في ثقافة اقتناء السجاد، وخاصة اليدوي منه، لافتاً إلى أن شراء السجاد المصنوع يدوياً، وبأعلى مستويات الاتقان والجودة، يعتبر استثماراً على غرار اقتناء الذهب، حيث يمكن أن تسجل الأنواع المتميزة من السجاد اليدوي زيادة سعرية بمعدل 10 % سنوياً، بحيث تزداد قيمة قطعة السجاد بالتقادم، فضلاً عن قيمة السجاد كأعمال فنية وتراثية وتاريخية. كما أوضح عيسى أن توزيع أجنحة المعرض هذا العام، أصبح أفضل بكثير من توزيع السنوات الماضية. وأن قيمة المعروضات في بعض الأجنحة تعدت مبلغ الـ 500 مليون درهم.

وكان من بين المعروضات الأثرية والتاريخية لهذا العام، لوحة سجاد بآيات قرآنية هي الأطول على مستوى العالم، وهي ذات قاعدة من الحرير وليس القطن، وقد استغرق إنجازها ثلاث سنوات وتبلغ قيمتها 120 الف درهم، وهي بطول 4 أمتار وبعرض 3 أمتار .

هودج المحمل الشامي
كما التقينا المهندس عماد غنام صاحب شركة جي أي جي، عن أحد القطع الأثرية وهي عبارة عن هودج المحمل الشامي للحج العائد لأحد السلاطين العثمانيين. ويبلغ عمر الهودج 170 عاماً، وفي تلك الأيام كان يتم فيه حمل كسوة الكعبة المشرفة من دمشق إلى مكة المكرمة ضمن موكب يترأسه أمير الحج. ويتألف محمل الحج من 13 قطعه مكتوب عليها جميعا آيات قرآنية إضافة إلى أسماء المبشرين العشرة بالجنة.

ومن المعروضات التراثية والتاريخية الهامة الأخرى حسبما أفادنا المهندس غنام، وهي غير معروضة للبيع، هناك «حلية وصف الرسول» وهي عبارة عن ستارة من ستائر الحرم النبوي الشريف يعود تاريخ صنعها إل عام 1331 هجرية وقد صنعت بأمر من السلطان عبد الحميد خان يبلغ عمرها 115 سنة وقد كتب على جوانبها أسماء الله الحسنى.

كما تعرض في المكان ذاته 3 ستائر من ستائر الحرم النبوي الشريف ومجموعة حزامات من أحزمة الكعبة المشرفة. وقد ضم جناح القطع النادرة، أفضل قطع السجاد على مستوى العالم وأفضل أنواع سجاد الحرير الفارسي والتي تحكي قصصا من التاريخ الفارسي القديم وكل قطعة منها تحمل ختما خاصاً. ويروي بعضها تاريخا يعود إلى نحو 2500 سنة، وقد استخدمت فيها ألوان الأعشاب الطبيعية وفيها ما بين 100 إلى 120 لونا طبيعيا مختلفاً. وهذه القطعة مصنوعة من حرير يدعى حرير منطقة «سورميسارا» ويعد الأفضل في العالم.

تاريخ الإنسانية
ويبلغ السعر التقريبي لمجموعة القطع النادرة أكثر من 7.5 مليون دولار وبينها واحدة قدمها جمشيدي هدية للأمم المتحدة وقد نقش عليها آيات قرآنية، وكذلك قصيدة فارسية شهيرة للشاعر سعدي تقول أن جميع البشر هم من أصل واحد وجميعهم متساوون. ويعود الفضل في عرض قطع المصمم جمشيدي إلى تاجر السجاد المعروف أبو الفضل قمبري.

كما أن هناك سجادة متميزة تعرض للمرة الأولى خارج إيران، ويبلغ عمرها 150 سنة وتحكي تاريخ البشرية وقصصا من كتاب كليلة ودمنه أمر بحياكتها الملك ناصر الدين شاه. وهذه القطعة لا زالت حتى اليوم بوضع ممتاز وهي مصنوعة من الصوف فقط ويبلغ سعرها 14 مليون دولار.
ومما يلفت الانتباه في معرض هذا العام لوحة سجاد بالأبعاد الثلاثة لصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، يتم عرضها للمرة الأولى وهي مصنوعة من الحرير والصوف وبقاعدة من الحرير بطول مترين وعرض متر ونصف. وهناك لوحة أخرى استخدمت فيها ذات التقنية ولكن ببعدين فقط لسمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد ولي عهد دبي.

واجهة بانورامية تعكس مراحل تطور دبي
وتم هذا العام صنع واجهة أمامية بانورامية للمعرض المقام على مساحة 6200 متر مربع، عكست قصة تاريخ دبي منذ أعوام السبعينيات وحتى العام 2015 وأظهرت أبرز مراحل تطورها. وقد بلغ طول هذه الواجهة 120 متراً، وبمتوسط ارتفاع يبلغ 6 أمتار ويرتفع إلى 12 مترا وأكثر في بعض الأحيان. وقد عمل على تصميم الواجهة المهندسة ناهد جمعه وصالح أبو صالح من شركة دوت ستار إيفنتس، وقد استغرق تصميمها شهرين من العمل المتواصل.

وتبرز الواجهة الأمامية للواحة العديد من المشاريع التي تميزت بها مدينة دبي، ويتصدرها تصميم برج خليفة أطول برج في العالم بأبعاده الثلاثية ، كما يظهر عليها مشروع ميدان الذي يعد أكبر مضمار لسباق الخيول في العالم، وكذلك جزيرة نخلة جميرا التي تعد أحدث عجائب الدنيا من صنع الإنسان. كما تجسد الواجهة مراحل تطور وسائل النقل بدءاً من الجمال وصولاً إلى مترو دبي، مرورا بجدارية طيران الإمارات، وبرج راشد الذي يعد أول برج في دبي والموجود في منطقة مركز دبي التجاري العالمي، إضافة إلى برج العرب وأبراج الإمارات وفندق أتلانتس نخلة جميرا ونادي غولف دبي بأبعادها الثلاثية المتميزة. كما زينت هذه الواجهة البانورامية بمجسمات للمباني التاريخية بدبي وهي متحف الفهيدي وبيت الشيخ سعيد، إضافة إلى تجسيد صورة مصغرة لبعض من المباني الحديثة الممتدة على شارع الشيخ زايد.

نسيج الولاء
أنهت اللجنة المنظمة لواحة السجاد والفنون نسج لوحة نسيج الولاء التي أطلقتها جمارك دبي، برعاية كريمة من حرم صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، سمو الشيخة هند بنت مكتوم بن جمعة آل مكتوم. وقد استغرق العمل عليها 3 سنوات شارك في غرزها أكثر من 2000 شخص، وكان أول من غرزت في اللوحة سيدة من ذوي الاحتياجات الخاصة، وآخر من غرزت طفلة إماراتية في عامها الخامس لتجسّد لوحة فنية تحمل صورة صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم.

وتتميز لوحة نسيج الولاء من حيث عدد الغرز والألوان، إذ تتضمن مليوناً و50 ألف غرزة، ونحو 120 لوناً طبيعياً، بارتفاع 1.8 متر وعرض 1 متر، كما تشمل على نسبة 50 % من أجود أنواع الحرير، و50 % من الصوف الطبيعي، وسيتم خلال المعرض تسليم اللوحة وكتاب نسيج الولاء لسمو الشيخة هند بنت مكتوم بن جمعة آل مكتوم.

شكراً حماة الوطن
صاحب واحة السجاد والفنون هذا العام، معرض «شكراً حماة الوطن» والذي يأتي تنفيذاً لمبادرة صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم «شكراً حماة الوطن» يتوجّه من خلالها الشعب بالشكر والعرفان للقوات المسلحة في دولة الإمارات، باعتبارها الدرع الحصين للدولة، حيث تعمل القوات المسلحة وبكل كفاءة واقتدار في حفظ الأمن والاستقرار، والاستعداد الدائم لمواجهة كل ما يهدد سلامة الدولة وسيادتها وثرواتها وحياة أبنائها.
وتجسيدا لمبادرة سموّه، بادرت جمارك دبي بتنظيم معرض خاص يتضمن سجلاً تذكارياً لتدوين رسالة شكر وامتنان وعرفان موظفي الدائرة وزوار المعرض لقواتنا المسلحة، على أن يتم إرساله للقوات المسلحة عقب انتهاء واحة السجاد والفنون في الأول من فبراير المقبل، تقديرا لجهودهم ودورهم الوطني والإنساني في حماية الوطن. كما ضم المعرض مجسماً ثلاثي الأبعاد يجسد صورة حية لعناصر القوات المسلحة الإماراتية في إحدى المناورات العسكرية البرية والبحرية والجوية، إضافة إلى شاشة يتم العرض من خلالها أهم إنجازات القوات المسلحة منذ تاريخ نشأتها.

مشروع فاطمة بنت محمد بن زايد يوفر 3000 فرصة عمل جديدة لفقراء أفغانستان
يشارك مشروع الشيخة فاطمة بنت محمد بن زايد لإنتاج السجاد وتطوير الريف الأفغاني في معرض هذا العام مثلما كان الحال في السنوات الماضية. وقد استطاع هذا المشروع الإغاثي المميز توفير 3000 فرصة عمل إضافية في أفغانستان لأصحاب الدخل المنخفض منذ انطلاقه قبل نحو خمسة أعوام. ويعد مشروع الشيخة فاطمة بنت محمد بن زايد لإنتاج السجاد وتطوير الريف الأفغاني نموذجاً لمشروعات التنمية المستدامة في أفغانستان، حيث أن 90 % من العاملين بالمشروع من النساء، 30 % منهن من الأرامل.

ويتيح المشروع فرص عمل في مجال صناعة السجاد بالمنازل من دون تحمل السيدات العاملات لعناء التنقل ليسهم بذلك في مكافحة البطالة في أفغانستان التي سجلت معدلات تفوق 70 %. ويوفر المشروع دخلاً يومياً للعاملين به يفوق متوسط دخل الفرد في أفغانستان، حيث يؤمن هذا الدخل جزءاً كبيراً من الاحتياجات الأساسية للأسرة الأفغانية. ويتم تصدير إنتاج المشروع من السجاد اليدوي بالكامل إلى الإمارات وبريطانيا وعدد من الأسواق الخارجية الأخرى، التي أبدت اهتماماً بالغاً بالمشروع.

ويمثل المشروع الذي أطلق بالتعاون مع شركة (تنوير للاستثمار) الأفغانية، منهجية شاملة تعود بالخير الوفير في ميدان التوظيف في أفغانستان، فضلاً عن إسهامه في الارتقاء بالمستوى المعيشي والصحي للعائلات والمجتمعات المستفيدة. ويحرز المشروع نجاحاً بارزاً في مساعدة الشعب الأفغاني للنهوض بأوضاعه المعيشية، لاسيما أنه يحمل على عاتقه خفض نسبة الفقر من خلال توفير الموارد والدعم المعنوي والفرص لمساعدة النساء في تحرير أنفسهن من الأعباء الاقتصادية الثقيلة ولعب دور رائد في بناء المستقبل. ويفتح المشروع أبواب المشاركة فيه أمام جميع الأفغانيات اللواتي تزيد أعمارهن عن ‬15 عاماً، من خلال فرص العمل في مجال إنتاج السجاد اليدوي وهي الحرفة التي تمتلك نساء أفغانستان مفاتيح الإبداع فيها.

ويتم استثمار ريع المشروع في إنشاء المدن والمستشفيات وإعالة الأسر الفقيرة في أفغانستان ويتبناه سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبو ظبي.

اشترك بالنشرةالإخبارية

اشترك بنشرة أخبار أريبيان بزنس لتصلك مباشرة أهم الأخبار العاجلة والتقارير الاقتصادية الهامة في دبي والإمارات العربية المتحدة ودول الخليج