Arabian business

برنامج "أرض وقرض" لمستحقي وزارة الإسكان السعودية يكبح جماح مضاربات الأراضي البيضاء

أريبيان بزنس
الأربعاء، 15 مايو 2013
برنامج "أرض وقرض" لمستحقي وزارة الإسكان السعودية يكبح جماح مضاربات الأراضي البيضاء
برنامج "أرض وقرض" لمستحقي وزارة الإسكان السعودية كبح جماح مضاربات الأراضي البيضاء.

أفادت صحيفة سعودية يوم الإثنين الماضي أن برنامج "أرض وقرض" لمستحقي وزارة الإسكان كبح جماح مضاربات الأراضي البيضاء في المملكة العربية السعودية التي تعاني من أزمة إسكان متفاقمة.

 

ونقلت صحيفة "اليوم" عن مصادرها إن هذا التراجع في المضاربات يعزز مراحل تصحيح للأسعار، ويفقد الأراضي الخام التي، لم تصلها الخدمات، ميزتها التي كانت تجذب أصحاب رؤوس الأموال وطالبي الربح السريع.

 

وتعاني السعودية -أكبر مصدر للنفط الخام في العالم- من أزمة إسكان كبيرة بسبب نمو سريع للسكان، وتدفق للعمال الأجانب الوافدين إلى المملكة، مع تنفيذها خطة إنفاق على البنية التحتية  بقيمة 580 مليار ريال.

 

 وأصدر العاهل السعودي الملك  عبد الله بن عبد العزيز، يوم 16 أبريل/نيسان الماضي، قراراً جديداً يقضي بمنح المواطنين السعوديين أراض سكنية وقروضاً للبناء عليها وذلك لتيسير تنفيذ أمر ملكي سابق بتخصيص 250 مليار ريال لبناء 500 ألف وحدة سكنية.

 

ونقلت صحيفة "اليوم" عن الخبير العقاري عبد الله المغلوث قوله "إن مرحلة انخفاض المؤشر العقاري ستكون مستمرة وستشمل العديد من المدن، وسيكون هناك تذبذب للمؤشر بين الارتفاع والانخفاض، لكن السمة التي ستلازمه على المدى المتوسط هي الانخفاض".

 

وأضاف الخبير "ما دام هناك توجه من الجهات الرسمية في دعم خطوات تملك المواطنين الأراضي المخدومة والقرض الذي يعزز القدرة المالية للبناء والتشييد، فإن المؤشر العقاري سيواصل انخفاضه بشكل تدريجي، فالمواطنون ملوا لعبة المضاربين العقاريين الذين يستغلون الحاجة الملموسة للأراضي، ووثقوا في أن هناك عملاً جاداً من قبل الحكومة لتوفير السكن المناسب لكل مواطن وفي وقت قريب".

 

وتعاني سوق الإسكان في السعودية من عدد من المشاكل أبرزها النقص الشديد في المعروض والزيادة المستمرة في أسعار الإيجارات والمضاربة على الأراضي غير المطورة (الأراضي البيضاء) وطول فترة الحصول على التراخيص إلى جانب عدم توافر القدرة المادية بين معظم الشرائح التي يتركز فيها الطلب.

 

وبعد مرور عامين على الإعلان عن برنامج الإسكان، أصدر الملك عبد الله الأسبوع الماضي قراراً بأن تمنح وزارة الإسكان المواطنين أراضي سكنية وقروضاً للبناء عليها في خطوة من شأنها أن تغير الطريقة الحكومية القديمة لمنح الأراضي وتزيل أحد أكبر العقبات أمام استكمال برنامج الإسكان الضخم.

 

كما نص الأمر الملكي على تسليم جميع الأراضي الحكومية المعدة للسكن إلى وزارة الإسكان لتتولى تخطيطها وتنفيذ البنى التحتية لها ومن ثم توزيعها على المواطنين حسب آلية الاستحقاق فيما يدعى برنامج "أرض وقرض".

 

وفي وقت سابق، قال جون سفاكياناكيس الخبير الاستراتيجي لدى شركة ماسيك للاستثمار في الرياض إن "القرار خطوة مهمة نحو سد الفجوة بين العرض والطلب".

 

وأضاف "ستنخفض أسعار الأراضي مع تخصيص المزيد منها لوزارة الإسكان. لن تنخفض أسعار الأراضي لاسيما في الرياض إلا بتوافر المزيد لاسيما أن معظم الأراضي لا تزال غير مطورة".

 

ويمكن بسهولة لأي شخص يقوم بجولة سريعة بالسيارة في شوارع الرياض المزدحمة أن يرى مساحات شاسعة من "الأراضي البيضاء" وهي الأراضي غير المطورة في أماكن سكنية جذابة مما يوضح تأثير المضاربات على سوق يعاني بالفعل من شح المعروض.

 

ويقول خبراء بالقطاع إنه يوجد ما يقارب أربعة مليارات متر مربع من الأراضي البيضاء داخل النطاق العمراني لمنطقة الرياض ويمتلك رجال الأعمال نحو خمس تلك الأراضي ويحتفظون بها دون تطوير ربما للرغبة في ارتفاع أسعارها لاحقا أو لصعوبة تطويرها سريعا في ظل تعقيدات روتينية وتحمل تكلفة تزويدها بالخدمات والبنية الأساسية.

 

كما أن نظاماً قديماً لمنح الأراضي أدى لزيادة المساحات غير المطورة إذ لم يمتلك الحاصلون على تلك الأراضي الأموال اللازمة للبناء عليها.

 

يقول مايك ويليامز رئيس الأبحاث لدى سي.بي ريتشارد إيليس في المنامة "وزعت وزارة الشؤون البلدية والقروية نحو 2.2 مليون قطعة من الأراضي بطريقة المنح لكن لا توجد بيانات توضح كيف جرت الاستفادة من تلك الأراضي".

 

ويضيف "من المرجح أن معظم تلك الأراضي لا تزال غير مطورة وهذا يثبت أن نظام منح الأراضي غير كاف لمعالجة مشكلة الإسكان في المملكة".

 

وكان وزير الإسكان شويش الضويحي قال في مارس/آذار إن الوزارة تواجه صعوبة في الحصول على أراض مناسبة لإقامة مشاريعها السكنية وإن ما حصلت عليه حتى الآن يمثل نحو ثلث ما تحتاج إليه.

 

المزيد من أخبار السعودية

المزيد عن هذا الخبر

تعليقات

المزيد في عقارات

الأكثر قراءة هذا الأسبوع‎

أنت تشاهد إعلانا مدفوعاً وسوف يعاد توجيهك إلى الصفحة المطلوبة خلال 60 ثانية

تجاوز هذا الإعلان »