إغلاق قناة رياضية سعودية بعد الإعلان عن إطلاقها

 بعد الإعلان عن إطلاق قناة رياضية غير مشفرة باسم بي.بي.أس.سبورتس  أعلن أمس عن إيقافها  
إغلاق قناة رياضية سعودية بعد الإعلان عن إطلاقها
بواسطة أريبيان بزنس
الخميس, 22 يونيو , 2017

أعلن منذ قليل وعبر حساب مفلح الهفتاء رئيس مجلس إدارة المدينة الإعلامية إنه تقرر إغلاق القناة، وقال في تغريدة على تويتر:"حسب التوجيه ولكي لا تحور قنوات PBS وتستخدم سياسيا بعيدا عن التوجه التجاري لاصحاب المشروع قررنا إغلاق القناة مؤقتا وقد تنتقل الملكية"

وضج الشارع الرياضي السعودي بنبأ إطلاق قنوات رياضية جديدة تعمل باسم «بي بي إس سبورت»، رغم الغموض والاستعجال بدليل افتقار القناة للمقومات الأساسية مثل طاقم إعلامي وتراخيص بث بل حتى أدنى المقومات مثل حساب رسمي ولائق على تويتر مما فتح الباب أمام عدد من الحسابات المزورة التي نالت أعدادا كبيرة من المتابعين دون أي محاولة لإيقاف هذه الحسابات والتعامل معها!

ولفتت صحيفة عكاظ السعودية إلى أنه عبر حساب غير موثق لـ مفلح الهفتاء جرى تأكيد بإطلاق القناة، وبأنه رئيس مجلس إدارة المدينة الإعلامية، وأن المشروع يضم رجال أعمال سعوديين لديهم شركة خاصة تملك ترخيص المنصة الإعلامية السعودية بشكل حصري لمدة 10 سنوات في المملكة، وأن الحساب الخاص به في «تويتر» يعود إليه، وأن جميع التغريدات التي يطلقها صحيحة، نافيا في الوقت ذاته صحة الحسابات الموجودة حاليا التي تغرد باسم القناة، مشيرا إلى أنه نبه عن ذلك، خصوصا أن هناك جهات معينة تريد أن تفقدهم المصداقية،وسيكون هناك حساب خاص بالقنوات ولن يعلن عنه إلا بعد توثيقه رسميا.

 

وقال إنه سيعلن عبر بيان صحفي تردد قناة واحدة (القناةالأولى)، وقبل بداية الموسم سيعلن عن تردد خمس قنوات أخرى، وأن القناة ستبث من مصر، ويسعون إلى أن تكون القنوات مفتوحة دون اشتراك، وفي حال إجبارهم على التشفير سيكون الاشتراك بسعر رمزي. لكنه رفض الحديث عن طريقة الحصول على حقوق البث، خصوصا أن قنوات «بي إن سبورت» القطرية تمتلكها، وقال: كل شيء سيكون في البيان.

وانساق كثيرون في حملة تهويل حول استثمار 7 مليارات ريال سعودي في القناة علما أن أول التقارير الصحفية التي أعلنت عن الشبكة الرياضية المزعومة شابها التهويل من أطراف عديدة بما فيها المعلق الرياضي وليد الفراج الذي تراجع ونشر في تغريدة قائلا:" بعد تردد اسم قناة رياضية سعودية من مصر ، بيان من هيئة الاعلام المرئي والمسموع : لاتراخيص ولا مدير لما يسمي المدينة الاعلامية السعودية حاليا"

صحيفة المدينة السعودية حذفت تقريرا عن القناة (توجد نسخة مخبأة منه هنا) جاء بعنوان "الهـفــتـاء: شــوال مــوعــدنــا " ونقلت فيه قول الهفتاء "إنَّ المنصة الإعلاميَّة حقيقة واقعة في المملكة العربيَّة السعوديَّة منذ 2015، بناء على سجلها التجاري المبني على ترخيص هيئة الإعلام المرئي والمسموع لمدة عشر سنوات، بمبلغ 15 مليونًا، والممنوحة لمجموعة من الشركاء السعوديين المستثمرين في هذا المجال، بما يقارب من 600 مليون ريال، منها 300 في المملكة و200 في مصر، وتعمل المجموعة في عددٍ من الدول بينها السعوديَّة، مصر، قبرص، وقطر قبل الانسحاب من السوق القطريَّة في ضوء التطوُّرات الحاصلة في
المنطقة، حيث يحق للمنصة البث لأي قنوات رياضية في المملكة، مصر.

وبين الهتفاء أنَّ المجموعة ستبدأ بعد عيد الفطر المبارك خطواتها في العمل الميداني لخدمة الساحة الرياضيَّة العربيَّة، عبر فريق عمل متكامل من عدَّة دول يجري التفاوض معها لتقديم خدمة رياضيَّة مميزة، يسبقها إيضاح كامل للرأي العام الذي ينتظر منا الكثير في الفترة المقبلة، وسنعمل على تحقيق رغباته بعمل احترافي رياضي إعلامي، استنادًا على خبرتها وإمكاناتها الفنية العالية
التي استفادت منها مجموعة إم بي سي، والقناة الاقتصاديَّة السعوديَّة، ولاسيَّما في تجهيزات الاستديوهات المتنقلة، التي يبلغ قيمة كل منها نحو 3 ملايين
دولار، بالتنسيق مع شركة واسب الإعلاميَّة.  وأبدى الهفتاء استغرابه من بيان الهيئة العامَّة للإعلام المرئي والمسموع، النافي لوجود المدينة الإعلاميَّة، وحصولنا على الترخيص، ومحاولتهم سحبه. وأضاف:
أعتقد أن ما حدث مزحة؛ لأني لست مصدِّقًا الخبر حتَّى هذه اللحظة. واستطرد قائلاً: بالنسبة للقناة ذكرنا منذ اللحظة الأولى أنَّها مرخَّصة من الخارج، وتبث من الخارج، وليس لها علاقة بالأنظمة السعوديَّة؛ نظرًا لأنَّها خاصَّة، وخارج المملكة، وإن كان يملكها سعوديون، ثم إنَّ الهيئة لا تمتلك أصلاً حقَّ تصريح لقناة سعوديَّة تجاريَّة حتَّى الآن، فما هذه الجرأه بالطرح، رغم أن هناك ٣٠٠ قناة في المملكة تعمل بدون تراخيص، ونحن خارج المملكة، ولا علاقة لنا بهم، وإنَّنا قادرون بخبراتنا وقوتنا الماليَّة وعلاقتنا الدوليَّة. وستقدم المجموعة باقة من القنوات المتخصِّصة في نقل مباريات كرة القدم، التحليل الرياضي، الألعاب الرياضية، الأخبار الرياضيَّة بخاصيَّة (HD ).

اشترك بالنشرةالإخبارية

اشترك بنشرة أخبار أريبيان بزنس لتصلك مباشرة أهم الأخبار العاجلة والتقارير الاقتصادية الهامة في دبي والإمارات العربية المتحدة ودول الخليج

أخبار ذات صلة