"صحة دبي" تدشن الصيدلية الذكية والروبوت الأول في الشرق الأوسط لصرف الدواء

دشنت هيئة الصحة بدبي أمس أول روبوت من نوعه في الشرق الأوسط لصرف الدواء من دون تدخل بشري في مستشفى راشد، ويعمل الروبوت الذي بدأ الخدمة منذ الصباح الباكر، بقدرات هائلة وتقنيات فائقة المستوى لصرف 12 وصفة طبية في أقل من دقيقة واحدة.
بواسطة أريبيان بزنس
الجمعة, 13 يناير , 2017

دشنت هيئة الصحة بدبي أمس أول روبوت من نوعه في الشرق الأوسط لصرف الدواء من دون تدخل بشري في مستشفى راشد، ويعمل الروبوت الذي بدأ الخدمة منذ الصباح الباكر، بقدرات هائلة وتقنيات فائقة المستوى لصرف 12 وصفة طبية في أقل من دقيقة واحدة.

 

وهو يتحمل تخزين أكثر من 35 ألف علبة دواء، من خلال باركود خاص لكل صنف دواء، ويبدأ بصرف الأدوية بضغطة زر من دون احتمالات لأية أخطاء.

 

وحسب صحيفة البيان، يتمكن الروبوت من خلال الذكاء الاصطناعي الفائق من التفرقة بين صرف علب الأدوية الكاملة والأدوية الموصوفة بحبات دواء محددة، في وقت أكدت هيئة الصحة بدبي أن الروبوت يعد أحد أهم تحولاتها لتعميم الأساليب الذكية على خدماتها، معلنة عن التوسع في تزويد مستشفياتها كافة بالروبوت الجديد خلال الفترة المقبلة.

 

 

وكان معالي حميد محمد القطامي رئيس مجلس الإدارة المدير العام لهيئة الصحة بدبي، قد أطلق صباح أمس مرحلة جديدة من مراحل التحولات الذكية التي تتبناها إمارة دبي في جميع المجالات، وخاصة المجال الصحي، حيث دشن معاليه الصيدلية الذكية في مستشفى راشد، والتي يقوم على إدارتها وصرف الأدوية فيها روبوت خاص، يساعده بعض الصيادلة الذين تحدد دورهم في توعية المراجعين بالاستخدام الأمثل للدواء.

 

 

وقال معالي القطامي إن هيئة الصحة بدبي ماضية في تبني جميع المشروعات والمبادرات المدعومة بالأفكار المبتكرة والأساليب الإبداعية والتجهيزات والتطبيقات الذكية، التي تستهدف تقديم خدمات عالية الجودة، وتفوق توقعات المتعاملين وتحقق سعادتهم، فيما وجه معاليه الإدارات المختصة، ومنها إدارة خدمات الصيدلة بالإسراع في تزويد جميع مستشفيات الهيئة بالروبوت الجديد.

 

 

وذكر معاليه أن الروبوت الجديد، يمثل آخر ما جادت به التقنيات الحديثة والطرق الذكية في المجال الصحي بوجه عام وفي قطاع الصيدلة على وجه التحديد، حيث أنه مصمم بطريقة لا تدع مجالاً لأية أخطاء في صرف الأدوية، التي تم تجهيزها وتغليفها من خلال (باركود) بمثابة البصمة لكل علبة دواء، مؤكداً أن هذا التحول يمثل حلقة من سلسلة غير متناهية من التحولات الاستثنائية، التي تسعى الهيئة من خلالها إلى الاستعانة بأفضل التقنيات المعمول بها في العالم، من أجل الوصول إلى مجتمع أكثر صحة وسعادة.

 

 

ولفت معاليه إلى أن أتمتة الخدمات الصحية، وتوفيرها من خلال التجهيزات والتطبيقات الذكية، هو أحد المسارات الرئيسة لأعمال التطوير التي يشهدها القطاع الصحي في دبي، من خلال استراتيجية ( 2016/2021 ) الطموحة، التي تجعل المتعامل والمريض على وجه الخصوص، هو محور الطفرة النوعية المطلوبة، وهو المستهدف الأساس لأعمال التطوير كافة.

 

 

جاء تدشين الصيدلية الذكية، وبدء مرحلة العمل بالروبوت الخاص، في حضور الدكتور أحمد بن كلبان المدير التنفيذي لقطاع خدمات المستشفيات، والدكتور علي السيد مدير إدارة الصيدلة، والدكتورة عالية المزروعي المدير التنفيذي لمستشفى راشد، وعدد من المسؤولين والمتخصصين في الهيئة.

 

 

وخلال استعراضه إمكانيات الصيدلية الذكية، وكيفية عمل الروبوت، قال الدكتور علي السيد إن هناك 12 منفذاً داخل الصيدلية يستخدمها الروبوت لصرف 12 وصفة دواء في أقل من دقيقة واحدة، مؤكداً أن هذه الإمكانيات ستقضي تماماً على فترات الانتظار التي يقضيها المتعامل لصرف الدواء.

 

 

وأوضح أن دورة عمل صرف الدواء، ستكون بلا أوراق، حيث يبدأ الروبوت في تخزين وصفة الدواء، بمجرد تدوينها إلكترونياً من قبل الطبيب المعالج، ثم بدأ الصرف عند ضغطة الزر من قبل الصيدلي الموجود في الصيدلية، والذي  سيرتكز دوره على تقديم الإرشادات اللازمة حول كيفية الاستخدام الصحيح للأدوية، وشرح نصائح الطبيب المعالج وتوصياته للمرضى.

اشترك بالنشرةالإخبارية

اشترك بنشرة أخبار أريبيان بزنس لتصلك مباشرة أهم الأخبار العاجلة والتقارير الاقتصادية الهامة في دبي والإمارات العربية المتحدة ودول الخليج