دراسة جديدة تكشف كيف يفتك استخدام الاجهزة الجوالة بالرقبة والعمود الفقري

تكشف دراسة جديدة كيف يفتك استخدام الاجهزة الجوالة بالرقبة والعمود الفقري التي تعادل وضع 60 باوند (أكثر من 72 كغ) على الرقبة عندما تجد الجميع مطأطأ رأسه لساعات!
دراسة جديدة تكشف كيف يفتك استخدام الاجهزة الجوالة بالرقبة والعمود الفقري
بواسطة أريبيان بزنس
الأربعاء, 19 نوفمبر , 2014

تكشف دراسة جديدة كيف يفتك استخدام الاجهزة الجوالة بالرقبة والعمود الفقري التي تعادل وضع 60 باوند (أكثر من 72 كغ) على الرقبة عندما تجد الجميع مطأطأ رأسه لساعات في استخدام تلك الاجهزة بحسب الصحيفة الطبية (اضغط هنا للنص الإنكليزية للدراسة)!

 

تحذر الدراسة في الصحيفة Surgical Technology International من الإفراط في استخدام الهاتف المحمول (لأرسال الرسائل فيما يسمى تكستنغ texting) ، مشيرة الى الضرر الذي تلحقه بالعمود الفقري سيتطور الى آلام مزمنة في الظهر والرقبة.

وذكرت الدراسة ان كثيرا من الأشخاص يقضون في المتوسط من 2 إلى 4 ساعات يوميا في استخدام هواتفهم وأجهزتهم المحمولة، سواء خلال محادثات هاتفية أو تفقد رسائل البريد الإلكتروني والرد عليها أو حتى في الألعاب الإلكترونية،  يعادل ذلك قضاء 700 إلى 1400 ساعة سنوياً من  الضغط الذي يضعه  هؤلاء على العمود الفقري وفقاً لهذه الدراسة التي تحذر من أن ذلك يؤدي إلى تشوه انحناء العمود الفقري وحدوث تلف في أقراص ما بين الفقرات.

وقال كينيث هانسارجي رئيس جراحة العمود الفقري والطب التأهيلي في احد المستشفيات الاميركية، إن متوسط وزن رأس بعض المشاركين في الدراسة ما بين 10 إلى 12 رطلا، في حال كونها في الوضع الرأسي إلا أن الانحاء لاستخدام فيسبوك أو غوغل وغيره من خدمات الإنترنت يؤدي إلى زيادة الوزن والضغط الذي تتعرض له الرقبة كلما زادت زاوية الإنحاء بحيث يصل وزن الضغط لحوالي 27 باوند بزاوية 15 درجة و40 باوند بزاوية 30 درجة ويصل إلى 49 باوند للإنحاء بزاوية 45 درجة ويبلغ 60 باوند عند الإنحناء 60 درجة.

ويتعرض الصغار والكبار لهذه المخاطر التي تستدعي تدخل جراحي لعلاج تشوهات خطيرة ما لم يتدارك مستخدمو هذه الأجهزة وضعية الجلوس الصحيحة وطريقة الاستخدام الأمثل لهذه الأجهزة والخدمات.

 

 

 

اشترك بالنشرةالإخبارية

اشترك بنشرة أخبار أريبيان بزنس لتصلك مباشرة أهم الأخبار العاجلة والتقارير الاقتصادية الهامة في دبي والإمارات العربية المتحدة ودول الخليج