تحذير من لجوء الأردن إلى روسيا وإيران بسبب الأزمة الاقتصادية الخانقة

الأحد, 22 يناير , 2017
بواسطة أريبيان بزنس

تعالت الأصوات في الأردن للتحذير من أن الأزمة الاقتصادية الخانقة ستدفع بالأردن للبوابة الإيرانية عبر العراق. وألقى قاضي القضاة إمام الحضرة الهاشمية الدكتور أحمد هليل خطبة الجمعة متحدثا عن مخاطر كبيرة ومناشدا دول الخليج، لدعم الأردن ماليا للخروج من أزمته الاقتصادية الراهنة، محذرا من أن عواقب ضعف الأردن ستكون وخيمة على دول المنطقة. ولمح أكثر من تحليل أن إيران قد تكون المجأ الأخير للأردن وأشار الصحافي عبد الباري عطوان إلى أن انحشار الأردن في أزمته قد يؤدي إلى اللجوء إلى إيران عبر إيفاد مسؤولين أردنيين إلى العراق مذكرا بما فعلته مصر في خطوة مماثلة.

هليل في خطبة الجمعة التي ألقاها في مسجد الملك حسين بن طلال في العاصمة الأردنية عمّان وجه كلامه لدول الخليج العربي بالقول:"إخوانكم في الأردن لكم سند وظهير وعون ونصير وظهركم، لقد ضاقت بإخوانكم الأردنيين الأمور، فحذار ثم حذار أن يضعف الأردن والأمور أخطر من أن توصف". وأردف بالقول: “حذار.. حذار.. من ان يضعف الاردن”، مضيفا “لقد بلغ السيل الزبى.. اخوانكم في الاردن ضاقت الاخطار حولهم واشتدت”، 

وواجهت الحكومة العجز المالي بفرض ضرائب تصاعدية على حوالي 95 سلعة مما ساهم بزيادة الاستياء في الشارع الأردني مما زاد من وتيرة الاحتجاجات، والاعتصامات،  في اوساط محسوبة على الحكومة أو أنها عقر دار الولاء للحكم الهاشمي، مما دفع إلى تحذير الشيخ هليل في خطبته من خروج الناس الى الشوارع.

فيديوهات ذات علاقة