وزراء الطاقة ينتظرون توازناً في أسواق النفط خلال 2017

توقع وزراء ومسؤولون في صناعة الطاقة والنفط، اتزان أسواق النفط خلال وقت لاحق من العام الجاري 2017، مدفوعاً بتنفيذ اتفاقي "أوبك" والمنتجين المستقلين، بشأن خفض الإنتاج.
وزراء الطاقة ينتظرون توازناً في أسواق النفط خلال 2017
منتدى الطاقة العالمي بأبوظبي
بواسطة أريبيان بزنس
الخميس, 12 يناير , 2017

توقع وزراء ومسؤولون في صناعة الطاقة والنفط، اتزان أسواق النفط خلال وقت لاحق من العام الجاري 2017، مدفوعاً بتنفيذ اتفاقي "أوبك" والمنتجين المستقلين، بشأن خفض الإنتاج.

وقالوا خلال مشاركتهم في منتدى الطاقة العالمي الذي ينظمه المجلس الأطلسي الأمريكي بالعاصمة الإماراتية أبوظبي، إن هناك مؤشرات على تعافي أسعار الخام، بعد هبوطها بأكثر من ثلثي قيمتها على مدار عامين ونصف منذ منتصف 2014.

 

وبدأ الأعضاء في "أوبك" ومنتجون مستقلون، مطلع العام الجاري، خفض الإنتاج بنحو 1.2 مليون برميل و558 ألف برميل يومياً، على التوالي، في محاولة لإعادة الاستقرار لأسواق النفط العالمية، حسب وكالة أنباء الأناضول.

 

وتوقع خالد الفالح وزير الطاقة السعودي، عودة التوازن بين العرض والطلب في أسواق النفط خلال الفترة القادمة، بفعل اتفاق "أوبك"، مشيراً إلى أن الاتفاق سيسري لمدة 6 أشهر، وسيبحث المنتجون إمكانية تمديده، لكن في وقت لاحق.

 

وأضاف الوزير السعودي في كلمة له خلال المؤتمر، إن الطلب على النفط سينمو بمقدار مليون برميل يومياً خلال العام الجاري 2017، متوقعاً أن يتراجع المعروض من الخام خلال عامين وحتى ثلاثة أعوام مقبلة.

 

بدوره، قال سهيل المزروعي، وزير الطاقة الإماراتي، إن أسعار النفط تتجه حالياً نحو التصحيح، مشيراً إلى توقعاته بحدوث مزيد من التصحيح عندما تقوم الدول بزيادة استثماراتها في القطاع.

 

وأكد المزروعي ثقته في التزام الدول باتفاق "أوبك"، مشيداً بموقف الكويت الريادي للالتزام بخفض الإنتاج إلى جانب الدول الأخرى، وهو ما سيتم مناقشته في الاجتماع القادم لــ"أوبك" بفيينا، في 22 يناير/ كانون الثاني الجاري.

 

وتابع المزروعي: "الإمارات ملتزمة بخفض الإنتاج وفق الحصص المعلنة ونحث الدول الأخرى أن تحذو حذونا".

 

وتعاني أسواق النفط الخام من تخمة المعروض ومحدودية الطلب، دفعت سعر البرميل للهبوط من أعلى مستوياته على الإطلاق منتصف 2014، البالغة 120 دولاراً للبرميل إلى حدود 55 دولاراً اليوم.

 

وقال عصام المرزوق وزير النفط الكويتي، إن بلاده خفضت إنتاجها من النفط بمقدار 133 ألف برميل يومياً، وهو أكبر من المتفق عليه مع "أوبك" البالغ 131 ألف برميل يومياً، ليبلغ الإنتاج الحالي 2.7 مليون برميل يومياً.

 

وقال الوزير الكويتي، رداً على سؤال أسعار النفط الحالية: "نحن سعداء وراضون جداً بالأسعار في الوقت الحالي".

 

وتترأس الكويت لجنة مراقبة الاتفاق النفطي التي تضم كلا من الجزائر وفنزويلا من "أوبك" وروسيا وسلطنة عمان من خارجها، وستعقد أولى اجتماعاتها في 21 - 22 من الشهر الجاري.

 

بينما قال "جبار علي اللعيبي"، وزير النفط العراقي، إن بلاده تتطلع إلى سعر يبلغ 65 دولاراً "أو شيء من هذا الإطار" لبرميل النفط خلال الفترة المقبلة، مشيراً إلى أن الأسعار الحالية للنفط تحتاج إلى مزيد من التحسن وهو ما نتوقع ان يحدث خلال العام الجاري.

 

وأضاف اللعيبي، أن بلاده ملتزمة من جانبها بخفض إنتاجه وفقاً لاتفاق "أوبك"؛ "لكن ما زلنا عند موقفنا بأنه كان لابد من استبعادنا من هذا الاتفاق".

 

وأشار إلى أن الخفض لن يكون من حقول معينة، وانما سيتم بالتوازي بين كافة الحقول في الدولة، مشيراً إلى أن نسبة الخفض حتى الآن وصلت إلى 170 ألف برميل يوميا وهناك 40 ألف أخرى سيتم إضافتها قبل نهاية يناير/ كانون الثاني الجاري.

اشترك بالنشرةالإخبارية

اشترك بنشرة أخبار أريبيان بزنس لتصلك مباشرة أهم الأخبار العاجلة والتقارير الاقتصادية الهامة في دبي والإمارات العربية المتحدة ودول الخليج