معلمون سعوديون يهددون باللجوء للقضاء بعد مواصلة وزارتهم حجب المستوى الخامس

وزارة التعليم السعودية تفاجئ عدداً من المعلمين في تخصص رياضيات ممن يحملون مؤهلات تربوية بصدور قرار بتعيينهم على المستوى الرابع وهو ما دفع المتضررين بطلب اللجوء إلى القضاء
معلمون سعوديون يهددون باللجوء للقضاء بعد مواصلة وزارتهم حجب المستوى الخامس
بواسطة أريبيان بزنس
السبت, 13 مايو , 2017

أفادت صحيفة سعودية مساء أمس الخميس أن وزارة التعليم فاجأت، مساء الأربعاء الماضي، عدداً من المعلمين في تخصص رياضيات ممن يحملون مؤهلات تربوية بصدور قرار بتعيينهم على المستوى الرابع وهو ما دفع المتضررين بطلب اللجوء إلى القضاء.

 

وقالت صحيفة "سبق" الإلكترونية إن وزارة التعليم أعادت إلى الأذهان بذلك التحرك القضايا التي شهدتها المحاكم قبل حوالي 12 عاماً للمطالبة بالمستويات المستحقة.

 

وكان المئات من المعلمات المعينات قبل نحو سبعة أشهر على المستوى الرابع يترقبن إعادتهن إلى مستواهن المستحق "الخامس".

 

وقالت الصحيفة إن الوزارة استبقت "غضب المعلمين ممن تم توجيههم أمس (الاربعاء) لتؤكد لهم أنه سيتم تصحيح أوضاع مَن يحملون مؤهلاً تربوياً في حال توفرت وظائف على المستوى المستحق خلال الفترة المقبلة".

 

وقال عدد من المعلمين والمعلمات إن وزارة التعليم تخالف بتوجهها هذا في حجب وظائف المستوى الخامس لوائحَ سلم الوظائف التعليمية الصادر من قِبَل مجلس الخدمة المدنية، والذي ينص على تسكين مَن يحملون مؤهلاً جامعياً تربوياً في حقل التعليم على المستوى الخامس والذي يفرق في الراتب بحوالي 6 آلاف ريال سنوياً، وأيضاً التقاعد بعد سنوات طويلة من الخدمة.

 

وأضافوا إن الوزارة تفتح مجدداً على نفسها باب المقاضاة بعد أن صدرت أحكام قضائية قبل سنوات في قضية مستويات المعلمين والمعلمات، وتباين الدرجات والفروقات والتي لا تزال آثارها مستمرة.

 

وطالب الشاكون وزارة التعليم بتدارك الأمر وإعادتهم إلى مستوياتهم المستحقة؛ بناء على لوائح الخدمة المدنية والأحكام الصادرة من ديوان المظالم في وقت سابق بأثر رجعي للمعلمات قبل اللجوء إلى المحاكم.

 

وتعود تفاصيل المواجهة بين المعلمين ووزارة التعليم إلى العام 2009؛ عندما رفعوا دعاوى قضائية في ديوان المظالم بجدة، وطالب المعلمون والمعلمات بوضعهم، حينها، على مستوياتهم المستحقة وفق لائحة الوظائف التعليمية في وزارة الخدمة المدنية، وكذلك احتساب الفروقات المالية منذ تاريخ تعيينهم، واحتساب سنوات الخدمة التي قضوها على البند 105، مع وضعهم على الدرجات الوظيفية المستحقة وفق سلم الرواتب الوظيفية المعتمدة من مجلس الوزراء، قبل أن تصدر أحكام، ويتم تسكينهم على المستويات المستحقة؛ فيما لا تزال قضية الفروقات وسنوات الخدمة عالقة حتى الآن.

 

 

اشترك بالنشرةالإخبارية

اشترك بنشرة أخبار أريبيان بزنس لتصلك مباشرة أهم الأخبار العاجلة والتقارير الاقتصادية الهامة في دبي والإمارات العربية المتحدة ودول الخليج