"دريك آند سكل" تعلن عن نتائجها المالية الأولية غير المدققة لعام 2016

دريك آند سكل إنترناشيونال تعلن نتائجها المالية الأولية غير المدققة للسنة المالية المنتهية بتاريخ 31 ديسمبر 2016
بواسطة أريبيان بزنس
الأربعاء, 15 فبراير , 2017

أعلنت "دريك آند سكل إنترناشيونال" شركة الإنشاءات والأعمال الهندسية المدرجة في دبي، أمس الثلاثاء، عن نتائجها المالية الأولية غير المدققة للسنة المالية المنتهية بتاريخ 31 ديسمبر/كانون الأوّل 2016.

 

وقال بيان تلقى أريبيان بزنس نسخة منه إنه في ظل التحديات السائدة ضمن قطاع البناء والإنشاء الإقليمي، لا سيّما على صعيد السيولة، تأثرت النتائج المالية لـ "دريك آند سكل إنترناشيونال" خلال السنة المالية 2016 إلى حدّ كبير بإقرار تعديلات الإيرادات والأرباح وزيادة تكاليف المشاريع المتنازع عليها بالدرجة الأولى ضمن قطاع الأعمال المدنية في السعودية.

 

وجاءت تعديلات الإيرادات وإجمالي الربح خلال السنة المالية 2016 استجابةً لطلبات التغيير غير الموافق عليها وتحصيلات الأعمال المستحقة وغير المصدقة ضمن المشاريع الكبرى، لا سيّما في قطاع الأعمال المدنية.

 

وأدت التعديلات إلى تخفيض الإيرادات المستهدفة لـ "دريك آند سكل إنترناشيونال" خلال العام الفائت، محدثةً تأثيرات ملموسة على مستويات الربحية. وبالنتيجة، سجلت الشركة إيرادات بقيمة 3,2 مليار درهم إماراتي خلال السنة المالية 2016، مقارنة بـ 4,2 مليار درهم خلال السنة المالية 2015، ليصل إجمالي خسائر 2016 إلى 787 مليون درهم مقارنةً بـ 939 مليون درهم خلال 2015.

 

وشهد الربع الرابع من السنة المالية 2016 غالبية تعديلات الإيرادات و الأرباح بعد استكمال مفاوضات  بعض المشاريع المتنازع عليها مع عدد من العملاء ضمن الأسواق الرئيسية.

 

وكشفت النتائج المالية عن تحقيق "دريك آند سكل إنترناشيونال" إيرادات بقيمة 540 مليون درهم إماراتي خلال الربع الرابع من 2016 وبالمقابل، وصلت قيمة إجمالي الخسائر إلى 490 مليون درهم.

 

وبلغت قيمة محفظة المشاريع قيد التنفيذ 8,1 مليار درهم خلال السنة المالية المنتهية بتاريخ 31 ديسمبر/كانون الأوّل 2016، في حين وصل إجمالي حجم العقود الجديدة، التي فازت بها "دريك آند سكل إنترناشيونال" خلال الفترة ذاتها، إلى 815 مليون درهم.

 

واستحوذت دولة الإمارات على 23 بالمئة من محفظة المشاريع قيد التنفيذ خلال العام الفائت، فيما وصلت حصة قطاع الهندسة إلى 72 بالمئة منها، ما يعكس التزام الشركة بالتركيز على توظيف الفرص الواعدة المتاحة ضمن السوق الإماراتية، التي تعتبر السوق الأساسية، فضلاً عن دفع عجلة الاستثمار في الأعمال الهندسية الرئيسية.

 

النتائج التشغيلية

 

أعلنت الإدارة العليا الجديدة لـ "دريك آند سكل إنترناشيونال"، في الربع الرابع من السنة المالية 2016، عن البدء بالخطوات الأولية لتنفيذ خطة التحول الشامل، وذلك مع تعيين شركة "برايس ووتر هاوس كوبرز" (PWC) بصفة مستشار مالي واستراتيجي للمساعدة في دراسة إعادة هيكلة رأس المال والالتزامات المالية للشركة.

 

وتستند خطة التحول الشامل إلى ركائز أساسية تتمثل في زيادة رأس المال، والتخفيف من مخاطر الأعمال، الخروج من الأعمال المتعثرة للشركات التابعة والمشاريع المتوقفة، وتسييل الأصول غير الأساسية، تبني إجراءات فاعلة للحد من التكاليف، فضلاً عن تخفيض الديون والاستثمار على نطاق واسع ضمن قطاعات الأعمال ذات الربحية العالية، لا سيّما قطاع الهندسة. وتستهدف الخطة بالدرجة الأولى تسجيل تقدم لافت وسريع فيما يتعلق بتعزيز الأداء المالي وتحقيق الاستقرار على صعيد مستويات الربحية والملاءة المالية والسيولة والتدفق النقدي.

 

وقال وائل علان، الرئيس التنفيذي لدريك آند سكل إنترناشيونال "يسرّنا أن نعلن اليوم عن بدء الخطوات الأولية باتجاه تحسين أداء أعمالنا وتحقيق الاستقرار المالي والتشغيلي. وتكمن أهمية تخفيض رأس المال في كونه يمثّل دفعة قوية ضمن برنامج إعادة الرسملة الذي تنتهجه الشركة، وفي الوقت نفسه يشكّل خطوة إستراتيجية نحو تحسين الميزانية العمومية والارتقاء بهيكلية رأس المال في الشركة.

 

وتابع "نحن سعداء بالدخول في هذا الالتزام الاستراتيجي مع شركة (تبارك للاستثمار) والذي يشكّل دليلاً واضحاً على أن دريك آند سكل إنترناشيونال تتمتّع بالأساس المتين المدعوم باسترايتجيتنا الرامية إلى ترسيخ المكانة الريادية للشركة في مصاف أبرز المقاولين المتخصّصين بمجال الهندسة الميكانيكية والكهربائية والصحية في المنطقة".

 

وأضاف "ممّا لا شك فيه أن (تبارك للاستثمار) ستسهم إلى حد كبير في دعم الفريق الإداري الجديد وتمكين الشركة من المضي قدماً في عدد من المبادرات المالية والتشغيلية. وسيتم تخصيص رأس المال الجديد للمتابعة في تنفيذ خططنا التنموية الطموحة في قطاع الهندسة الميكانيكية والكهربائية والصحية وتعزيز رأس المال المتداول لدينا. وهنا يبرز الدور المحوري والحتمي لبرنامج إعادة الرسملة في إنجاح خطة التحوّل التي نتّبعها".

 

وقال "نبذل جهوداً حثيثة لإعادة الزخم إلى أعمالنا الرئيسية، فضلاً عن استعادة الموقع الريادي لـ "دريك آند سكل إنترناشيونال" ضمن قطاع الهندسة الإقليمي. ويتمحور تركيزنا خلال العام الحالي على التحول نحو مسار واضح لتحقيق النمو المستدام، المدفوع بالدرجة الأولى بأعمال الهندسة الميكانيكية والكهربائية والصحية."

 

وأوضح "هدفنا هو تجديد تركيزنا على عملائنا مع التأكيد على تحقيق التميز والدخول في مناقصات انتقائية. ونحن مؤهلون لتوظيف الفرص الرئيسية في المنطقة، ونعتقد أننا في وضع جيد للإستفادة من الآفاق الواعدة في قطاع الهندسة الميكانيكية والكهربائية والصحية خلال النصف الأول من هذا العام".

 

واختتم "وعلى الرغم من التأثيرات الناجمة عن التحديات السائدة ضمن الأسواق الإقليمية والتداعيات المترتبة عن القضايا العالقة ذات الصلة بالمشاريع المتنازع عليها، إلاّ أننا على ثقة تامة بقدرتنا على تعزيز أدائنا المالي والتشغيلي خلال السنة المالية 2017، التي تحمل لنا آفاقاً واعدة نتطلع إلى استغلالها بالشكل الأمثل".

اشترك بالنشرةالإخبارية

اشترك بنشرة أخبار أريبيان بزنس لتصلك مباشرة أهم الأخبار العاجلة والتقارير الاقتصادية الهامة في دبي والإمارات العربية المتحدة ودول الخليج