جوائز مجلة " سي أي أو ميدل إيست " لتكريم أفضل الرؤساء التنفيذيين في المملكة العربية السعودية

تحت رعاية معالي وزير الإعلام الدكتور عبد العزيز الخوجة أقيم  مساء الإثنين  حفل توزيع  جوائز مجلة " سي أي أو ميدل إيست  " لتكريم أفضل الرؤساء التنفيذيين في المملكة العربية السعودية  وذلك خلال الحفل السنوي الذي تنظمه مجموعة " أي تي بي " للنشر . 
جوائز مجلة
عبد الله الزامل يتسلم الجائزة من معالي نائب وزير الإعلام الدكتور عبد الله الجاسر
بواسطة أريبيان بزنس
الأربعاء, 27 مارس , 2013

تحت رعاية معالي وزير الإعلام الدكتور عبد العزيز الخوجة أقيم  مساء الإثنين  حفل توزيع  جوائز مجلة " سي أي أو ميدل إيست  " لتكريم أفضل الرؤساء التنفيذيين في المملكة العربية السعودية  وذلك خلال الحفل السنوي الذي تنظمه مجموعة " أي تي بي " للنشر،وهي شركة النشر التي تصدر مجلة سي إي أو وموقع أريبيان بزنس . 

 

 

وتم إفتتاح الحفل بحضور معالي  نائب وزير الإعلام الدكتور عبد الله الجاسر حيث أستهل الإفتتاح بكلمة ألقاها ، ثم تلتها كلمة للسيد عبد الله الزامل المدير التنفيذي لمجموعة الزامل الصناعية.

وأشار عبد الله الزامل في افتتاح حفل الجوائز بالقول:  حقيقة وجودي بين افضل القياديين في المنطقة يُصعب عليّ القاء كلمة امامكم , والتي قد تشمل ارقام و حقائق مكررة لدى البعض . كما يعلم الجميع فإن المملكة تمر بطفرة اقتصادية غير مسبوقة على جميع الاصعدة , اضافةً الى ان سوق الاوراق المالية السعودي ضعف حجم سوق الاسهم التركية , كما ان السوق السعودي للاسهم يتمتع بالتنوع في القطاعات الاقتصادية من : بتروكيماويات , و صناعات , خدمات و تجزئة و غيرها ... امّا نظيره التركي فيمثل قطاع البنوك و الشركات المالية فقط بما يقارب ال 50% .  اننا بما لا شك فيه نعيش في اقتصاد قوي و متنوع وواعد  و لكن هناك بعض النساؤلات التي تدور في ذهني .. واعتقد انها تهم الكثير من التنفيذيين و سأحاول ان اطرحها بصورة مختصرة كالتالي :  1-    لاحظنا منذ ثلاث سنوات ماضية .. ومازال .. هجوم اعلامي غير مسبوق من بعض كُتّاب ( الاعمدة و مواقع التواصل الاجتماعي تصف القطاع الخاص و قطاع الاعمال بالجشع !! ماذا فعلنا للتصدي لهذه الحملة ؟ هل هي مسئوليتنا كأفراد أم مسئولية مؤسساتنا أم الغرف التجارية ؟.. مجرد تساؤل   2-    وزارة العمل كان لديها العديد من المبادرات الجادة لحل مشكلة البطالة في المملكة .. وهو جُهد مقدّر بكل تأكيد.  مبادرات وزارة العمل جاءت كالتالي :   1)    نطاقات  2)    الحد الأدنى للأُجور  3)    اجازة اليومين  4)    تقليل عدد ساعات العمل  5)    مبلغ ال 2400 ريال رسوم مكتب العمل   ولكن ليس تطبيقها في سنة واحدة ما يفقد القطاع الخاص تنافسيته ... وهل طرح 5 مبادرات متتالية خلال سنة واحدة هو الحل ؟ أنا شخصياً مع الرأي الذي يقول برفع تكلفة العامل الأجنبي لنتمكن من سعودة الكثير من الوظائف ورفع رواتبها لكي يهنأ شاغلوها بحياة كريمة ... مجرد تسأؤل   3-    الأستاذ عبد العزيز العويشق كتب امس في صحيفة " عرب نيوز " أنّ الاستهلاك السنوي من النفط في السعودية للشخص الواحد 48 برميلاً , و في الولايات المتحدة 9 براميل , و في اليابان 5 براميل . ألا يبدو أن لدينا مشكلة كبيرة ... و هل هي في الاستهلاك أم في الهدر . و إذا قارنّا أنفسنا بدول صناعية كبرى كاولايات المتحدة و اليابان , فهل هناك تناسب و تناسق بين وضعنا الصناعي و انتجنا و استهلاكنا للنفط ؟ برأيي ان الحل الأمثل للترشيد هو الابتداء بالمنشآت الحكومية و الشبه حكومية , لأنها تمثل اكبر شريحة من المستهلكين بمرجعية واحدة . و مع الاسف ... فحسب اطّلاعي فإن المنشآت الحكومية الحالية و التي مازالت تحت الانشاء هي الاقل كفاءة من ناحية الاستهلاك  ... فلماذا لا تبدأ الحكومة بنفسها في حملة الترشيد من خلال رفع كفاءة مبانيها القديمة و الجديدة ..  مجرد تساؤل   4-    من اكبر المستثمرين و المقرضين في السوق السعودي هي الصناديق السيادية و الحكومية كالمؤسسة العامة للتقاعد و التأمينات الاجتماعية و صندوق الاستثمارات العامة ... لماذا لا يوجد شرط واضح في تعاقداتهم .. يؤكد على ضرورة استخدام المنتج السعودي لتشجيع الصناعة الوطنية .. و أيضاً هناك الصندوق السعودي للتنمية و مساعداته الخارجية .. ألا يجب أن يضاف الى هذا المطلب .. مُجرد تساؤل   5- من اكثر الجُمل التي نسمعها ... اننا بحاجة الى تنويع مصادر الدخل ... النفط يمثل اكثر من 90% من ايرادات الدولة . و 70% من الصادرات الغير نفطية و هي في حقيقة الأمر صادرات لها علاقة مباشرة بالنفط و مشتقاته كالبتروكيماويات ... هل يُغقل بعد اكثر من 80 سنة من اكتشاف البترول لم نجد حل لهذا اللُغز .. مُجرد تساؤل   ختاماً فإنّي اشكر لكم هذه البادرة الكريمة التي تمنحنا كتنفيذيين فرصة التفكير بصوت مسموع لنساهم مع بقية قطاعات المجتمع في التأسيس لخطوات جادة و ملموسة تزيد من ازدهار و نمو وطننا و توفير مستقبل افضل لأبنائنا و الاجيال القادمة الّذين من اجلهم نعمل و نبني .

 

 

شملت الجوائز هذا العام  12 فئة لأهم الرؤوساء التنفيذيين في المملكة العربية السعودية  حيث نال :  الأستاذحبيب عيسى المدير التنفيذي لشركة قرار الخبراءجائزة أفضل رئيس  تنفيذي في قطاع تقنية المعلومات،  فيما نال  السيد خالد عبد المنعم المدير العام لشركة ألوبكو بجائزةأفضل رئيس تنفيذي في قطاع الصناعة .  

 

كما حاز الأستاذ  سعد عايض الحصوصه الرئيس التنفيذي لشركة أرباح المالية (بنك استثماري) على  جائزة أفضل رئيس تنفيذي في قطاع البنوك الاستثمارية، ونال سعيد الغامدي المؤسس لشركة يومارك  جائزة أفضل رئيس تنفيذي في قطاع التجزئة بينما حاز الكابتن فرانسوا بوتيلير الرئيس التنفيذي  لطيران ناس على جائزة أفضل رئيس تنفيذي في قطاع الطيران، كما نال الرئيس التنفيذيلشركة عبد الصمد القرشي الشيخ محمد عبد الصمد القرشي  جائزة الرئيس التنفيذي للشركة الأسرع نموا  وتضمن الفائزون  السيد حمزة محسن العطاس المدير العام لشركة درة الرياض الذي نال أفضل رئيس تنفيذي في قطاع التطوير العقاري ،وذهبت جائز الأبتكار هذا العام إلى الرئيس التنفيذي لشركة المعماريون السعوديون المهندس عبد الله عبد الكريم. فيما نال الأستاذ خالد الكاف الرئيس التنفيذي لشركة موبايلي جائزة أفضل رئيس تنفيذي في قطاع الاتصالات  . 

 

وحاز الدكتور عبد الله سراج الدين الرئيس التنفيذي لشركة البلد الأمين علىجائزة أفضل مساهمة في قطاع الأعمال، كما نال الشيخ سامي الحكير الرئيس التنفيذي لمجموعة الحكير جائزة أفضل رئيس تنفيذي في قطاع السياحة، وفازالأستاذعبد الله الزامل الرئيس التنفيذي لشركة الزامل الصناعية بجائزة الرؤية الإقتصادية، وتأتي هذه الجوائز السنوية تكريماً للقادة من الرؤساء التنفيذيين ذوي الأداء العالي والمتميز في المجال الاداري والقيادي عبر منطقة الشرق الاوسط، وتسلط الضوء على انجازاتهم ومناهجهم الادارية والقيادية ضمن المؤسسات والشركات وما قاموا بتحقيقه من نجاح وابتكار وترسيخ للآداب المهنية في العمل.

اشترك بالنشرةالإخبارية

اشترك بنشرة أخبار أريبيان بزنس لتصلك مباشرة أهم الأخبار العاجلة والتقارير الاقتصادية الهامة في دبي والإمارات العربية المتحدة ودول الخليج

أخبار ذات صلة