لبنان: مصرف الإسكان يرفع سقف اقتراض المغتربين إلى 420 ألف دولار

رفع مصرف الإسكان سقف الاقتراض للبنانيين المغتربين لشراء مساكن في لبنان من 450 مليون ليرة إلى 600 مليون ليرة.
لبنان: مصرف الإسكان يرفع سقف اقتراض المغتربين إلى 420 ألف دولار
المدير العام لمصرف الإسكان اللبناني: تأتي الخطوة لتأمين أفضل الفرص للبنانيين العاملين في الخارج لتملك مسكن والارتباط ببلدهم.
بواسطة Rimon Al Kass
الثلاثاء, 30 مارس , 2010

قرر مصرف الإسكان رفع سقف الاقتراض للبنانيين المغتربين لشراء مساكن في لبنان من 450 مليون ليرة (نحو 315 ألف دولار) إلى 600 مليون ليرة (نحو 420 ألف دولار) وذلك "تماشياً مع تضخّم أسعار العقارات في لبنان بصورة عامة وفي العاصمة بصورة خاصة".

وقال رئيس مجلس الإدارة المدير العام للمصرف جوزف ساسين، في بيان أصدره أمس الإثنين، إن هذه الخطوة تأتي "لتأمين أفضل الفرص للبنانيين العاملين في الخارج لتملك مسكن والارتباط ببلدهم". وذلك وفقاً لصحيفة "الأخبار" اليوم الثلاثاء.

وأفاد ساسين بأن مجلس الإدارة قرر أيضاً رفع القيمة القصوى الممنوحة للقروض المخصصة لترميم مسكن من 150 مليون ليرة إلى 200 مليون ليرة.

وكان هذان السقفان محددان سابقاً بالنسبة إلى اللبنانيين المقيمين.

وفي ما يتعلق بالضمانات المؤمنة في مقابل الإقراض، بالنسبة إلى اللبنانيين المغتربين، قال ساسين، إن المجلس قرر أيضاً رفع نسبة القرض إلى قيمة الضمانة من 50 في المائة إلى 60 في المائة، ما يعني أن اقتراض المغتربين أضحى أسهل من ناحية حجم الضمانات التي عليهم أن يؤمنوها.

ويحدد مصرف الإسكان تلك النسبة بنسبة 80 في المائة بالنسبة إلى اللبنانيين المقيمين.

ويعيش لبنان فورة في قطاع العقارات، ليست محدّدة بعد مفاعيل الفقاعة فيها، إذ ترتفع أسعار العقارات والشقق ارتفاعاً خيالياً، وتتوقّع التقارير استمرار موجة الارتفاع لثلاث سنوات مقبلة بالحد الأدنى.

ويمنح مصرف الإسكان قروضاً طويلة الأجل بالليرة لتمويل شراء أو بناء أو ترميم مساكن عائليّة فقط. ويمتد قرض شراء شقّة جاهزة أو قيد البناء إلى 20 عاماً، فيما تتراجع فترة القرض إلى عشر سنوات في ما يتعلق بالترميم أو التوسيع.

ومن بين الشروط التي يطرحها المصرف ألا تقل مداخيل المقترض عن 1.5 مليون ليرة.

اشترك بالنشرةالإخبارية

اشترك بنشرة أخبار أريبيان بزنس لتصلك مباشرة أهم الأخبار العاجلة والتقارير الاقتصادية الهامة في دبي والإمارات العربية المتحدة ودول الخليج