Arabian business

بنك الفجيرة الوطني: نتائج الربع الأول 2016 تُظهر مردوداً إيجابياً عن الربع الأخير من 2016

أريبيان بزنس
الثلاثاء، 18 إبريل 2017
بنك الفجيرة الوطني: نتائج الربع الأول 2016 تُظهر مردوداً إيجابياً عن الربع الأخير من 2016

أعلن بنك الفجيرة الوطني عن نتائجه لفترة الثلاثة أشهر  المنتهية في 31 مارس 2017.

ومن أبرز التطورات أن: بلغت قروض وسلفيات ومستحقات التمويل الإسلامي 23.2 مليار درهم بزيادة مقدارها 1.6٪ من أصل 22.8 مليار درهم بنهاية عام 2016، وبزيادة مقدارها 11.2٪ عن 31 مارس 2016.

كما بلغت ودائع العملاء والودائع الإسلامية للعملاء 26.5 مليار درهم بارتفاع مقداره 2.2٪ من أصل 25.9 مليار درهم في نهاية عام 2016، وبزيادة مقدارها 14.5٪ عن 31 مارس 2016.

هذا واستقرت حقوق ملكية المساهمين على 4.6 مليار درهم عند مستوى نهاية عام 2016 ومرتفعةً بنسبة 6.3٪ عن 31 مارس 2016.

وقد تمت المحافظة على مستويات قوة كفاية رأس المال والسيولة، متجاوزاً الحد الأدنى لمتطلبات المصرف المركزي. وبلغت نسبة كفاية رأس المال 17.5٪، واستقرت نسبة الاقراض للموارد المستقرة على 84.8٪، كما استقرت نسبة الموجودات السائلة المؤهلة كواحدة من أعلى المعدلات على مستوى القطاع بنسبة 24٪. واستقر معدل الموجودات السائلة المؤهلة على مستوى القطاع عند 16.2٪ عن نهاية العام، استناداً للاحصائيات التنظيمية.

كما حقق بنك الفجيرة الوطني صافي أرباح بلغت 126.1 مليون درهم وهي أعلى بكثير عن 69.5 مليون درهم التي تم تحقيقها في الربع الرابع من عام 2016، مرتفعاً بنسبة 81.4٪ مما يعكس التحسن في مخصصات انخفاض القيمة خلال الربع الحالي. مقارنة بنفس الفترة من عام 2016، شهدت صافي الأرباح انخفاضاً بنسبة 16.2٪ بعد احتواء استمرار ارتفاع المخصصات.

وبحسب بيان صحفي وصل أريبيان بزنس، فقد بلغت الإيرادات التشغيلية 324.6 مليون درهم مقارنة بمبلغ 336.3 مليون درهم خلال الفترة نفسها من عام 2016. ويعزو انخفاض إيرادات الدخل التشغيلي بشكل هامشي إلى الدخل الاستثنائي الذي تم تسجيله لمرة واحدة في الربع الأول من عام 2016، وإلى المستوى العالي من الموجودات السائلة عالية الجودة مقارنة بالقطاع بشكل عام، مما يؤثر على هوامش الفائدة. وسجلت إيرادات صرف عملات أجنبية وأدوات مالية مشتقة زيادة بنسبة 13.5٪ مقارنة بالفترة نفسها في عام 2016.


    
كما انخفضت المصروفات التشغيلية بنسبة 0.5٪، والذي يعكس إدارة التكاليف المنضبطة لبنك الفجيرة الوطني. وقد تحقق هذا التحسن في الوقت الذي واصلنا فيه الاستثمارات الحكيمة في أعمالنا وأنظمتنا وبنيتنا التحتية، بما في ذلك مجموعة من المبادرات الرقمية لتعزيز عروضنا وخدمة العملاء. استقرت نسبة الرسوم إلى الإيرادات على 34.7٪ مقارنة بنسبة 33.7٪ في الفترة نفسها من عام 2016.


ويواصل بنك الفجيرة الوطني نهجه المتسم بالحكمة والشفافية تجاه التفاعل الإيجابي والاستباقي للتعرف وتقديم حلول للمشاكل المتعلقة بالحسابات المتعثرة. وبلغت تكلفة صافي خسائر انخفاض القيمة 85.9 مليون درهم مقارنة مع 72.6 مليون درهم في نفس الفترة من عام 2016 و 162.3 مليون درهم في الربع الرابع من عام 2016. وبلغت نسبة القروض المتعثرة 5.11٪ مقارنة مع 4.95٪ كما في 31 ديسمبر 2016. بلغت نسبة إجمالي تغطية المخصصات 92.1٪ مقارنة مع 101.3٪ كما في 31 ديسمبر 2016. وتحسنت المخصصات العامة المتضمنة الضمانات لتصل 103.9٪.
    

كما بلغت نسبة العائد على متوسط الموجودات 1.4٪ وبلغت نسبة العائد على متوسط حقوق الملكية 11٪.

    
لقد تم التأكيد على تصنيف بنك الفجيرة الوطني على Baa1/Prime-2 للودائع وعلى تصنيف A3 لتقييم مخاطر الطرف المقابل من قبل وكالة موديز مع تصنيف مستقر، مما يسلط الضوء على قوة البنك الأساسية، وإدارة المخاطر بحكمة ومرونة.

وقد علق سعادة "سير" عيسى صالح القرق، نائب رئيس مجلس إدارة البنك، قائلاً: " لقد أثبت عام 2017 بداية جيدة لبنك الفجيرة الوطني الذي تم تكريمه بعدد من الجوائز المرموقة والتأييدات، مما يؤكد ثقافة بنك الفجيرة الوطني الطويلة في التميز بالخدمة وشراكة العملاء. ونحن سعداء بشكل خاص أن البنك قد حصل على جائزة أفضل خدمة عملاء – في تقديم الخدمات المصرفية للشركات والاستثمار، وجائزة أفضل بنك لتقديم الخدمات الاستشارية للشركات – إن بي اف كابيتال، وجائزة أفضل إدارة خزينة، وجائزة أفضل خدمة مصرفية عبر الانترنت لمشاريع الأعمال الصغيرة والمتوسطة، وجائزة أفضل عرض تمويل لمشاريع الأعمال الصغيرة والمتوسطة في حفل جوائز بانكر ميدل إيست بدولة الإمارات العربية المتحدة مؤخراً. إن الأداء المالي المرن لبنك الفجيرة الوطني في بيئة صعبة يدل على تركيزه القوي على كونه طرفاً موثوقاً وثابتاً، كما أن تأكيدات وكالة موديز على تصنيفنا الائتماني يؤكد كذلك على التزامنا بالاستدامة على المدى الطويل. ونحن على ثقة من أن البنك سيواصل أداءه بشكل جيد في عام 2017 وسيحسن نتائجه تدريجياً مع انخفاض مخصصات انخفاض القيمة إلى مستوى قياسي خلال العام ".


المزيد من أخبار الإمارات

المزيد عن هذا الخبر

تعليقات

المزيد في قطاعات وصناعات

الأكثر قراءة هذا الأسبوع‎

أنت تشاهد إعلانا مدفوعاً وسوف يعاد توجيهك إلى الصفحة المطلوبة خلال 60 ثانية

تجاوز هذا الإعلان »